الأربعاء - 20 نوفمبر 2019
الأربعاء - 20 نوفمبر 2019
آخر الأخبار



جانب من فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي لإدارة المعلومات الصحية بدبي. (الرؤية)
تكنو-أوتو
طرف تعويضي لشاب مواطن بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
No Image
تكنو-أوتو
ثغرات خطيرة في هواتف سامسونغ وغوغل تمكّن المخترق من التحكم بالكاميرا
No Image
تكنو-أوتو
الحوسبة السحابية تقود توجه الشركات نحو الاستعانة بخدمات مزودي قنوات التوزيع
No Image
تكنو-أوتو
ما هي تغييرات يوتيوب الجديدة؟
No Image
تكنو-أوتو
أُسر تستغيث بـ«حماية» لإنقاذ أبنائها من إدمان الألعاب الإلكترونية
No Image
تكنو-أوتو
مايكروسوفت تسحب «كورتانا» من صراع المساعد الصوتي
No Image
تكنو-أوتو
قائمة بأفضل 10 شاشات ذكية لعام 2019
No Image
تكنو-أوتو
الأخبار الكاذبة.. أرباح كبيرة تدعمها شبكات التواصل
شارك
الأكثر قراءة



جانب من فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي لإدارة المعلومات الصحية بدبي. (الرؤية)
طرف تعويضي لشاب مواطن بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
تجهز هيئة الصحة بدبي طرفاً صناعياً بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، لشاب مواطن بترت ساقه، بحسب مدير مكتب إدارة المشاريع ومدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية في الهيئة الدكتور محمد الرضا.وأوضح، على هامش مؤتمر الاتحاد الدولي لإدارة المعلومات الصحية بدبي، أنه الطرف الثالث الذي تتم صناعته بهذه التقنية بعد تركيب طرفين لمريضين الفترة الماضية.وأضاف أن الأطباء ينتظرون حتى تزول آثار ما بعد البتر مثل الورم والالتهاب لتجهيز الساق وتركيبها، مشيراً إلى أن تكلفة الطرف بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد تساوي تكلفة الطرف الصناعية العادية، وهي 100 ألف درهم، لكن ما يميز الطرف بهذه الحالة أنها أسرع في التجهيز ومن ثم التركيب.وفي سياق متصل، طالب المؤتمر بوضع إطار وهيكل قانوني لتجميع وترميز المعلومات الطبية خليجياً، بهدف توفير قاعدة بيانات موحدة للمرضى والعاملين في القطاع الصحي، تمكن من تحليل البيانات واتخاذ القرارات الصحيحة.وقال رئيس المؤتمر الدكتور أيهم رفعت إن أهم المزايا لتوحيد المعلومات الطبية محلياً وخليجياً، تتمثل في توفير كلفة الخدمات العلاجية على المرضى، حيث لن يضطر إلى إعادة الفحوصات الطبية لمجرد تغير الطبيب المعالج في الدولة أو خارجها، كما سيتمكن الأطباء من خلال الاطلاع على الملف الصحي للمريض وتحليل بياناته من وضع الخطة العلاجية المناسبة له، دون أية خطأ، كذلك طرح خطط علاجية بديلة من خلال مقارنة حالته مع حالات أخرى مشابهة موجودة على نظام المعلومات الطبيبة الموحد.وأشار إلى أن توحيد الملف الطبي في الولايات المتحدة يوفر نحو 900 مليار دولار في السنة، فيما يمكن أن يوفر مئات الملايين خليجياً، معتبراً أن من شأن توحيد المعلومات الطبية أيضاَ رفع جودة الخدمات الطبية المقدمة للمريض، واختيار نوعية العلاج الأفضل.
30
الرؤية 20 نوفمبر 2019
No Image
مصر تتأهل لأولمبياد طوكيو ونهائي أمم أفريقيا تحت 23 عاماً
تأهل المنتخب المصري الأولمبي لكرة القدم للمباراة النهائية ببطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً، وإلى أولمبياد طوكيو 2020، وذلك بعد فوزه على منتخب جنوب أفريقيا 3-0 اليوم الثلاثاء في الدور قبل النهائي من البطولة.وسجل أهداف المنتخب المصري رمضان صبحي في الدقيقة 59 من ركلة جزاء وعبدالرحمن مجدي (هدفين) في الدقيقتين84 و88.وبهذا الفوز، ضرب المنتخب المصري موعداً مع المنتخب الإيفواري في المباراة النهائي، فيما يلعب المنتخب الجنوب أفريقي مع نظيره الغاني في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الجمعة المقبل.وكان المنتخب الإيفواري تغلب على نظيره الغاني 3-2 بركلات الترجيح في وقت سابق من اليوم بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2.وتأهل المنتخب المصري لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، فيما تأهل منتخب جنوب أفريقيا بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط بفارق نقطة خلف المنتخب الإيفواري.
Print
5 خطوات للاستفادة من القانون الجديد
No Image
إلغاء حفل الافتتاح الرسمي لبطولة رئيس الدولة لهوكي الجليد
ألغت اللجنة المنظمة لبطولة رئيس الدولة لهوكي الجليد حفل الافتتاح الرسمي للبطولة اليوم الثلاثاء واكتفت بلعب المباريات المحددة مسبقاً، وذلك حداداً على وفاة المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الذي وافته المنية أمس.وحرصت اللجنة المنظمة على رفع تعازي اتحاد الإمارات للرياضات الجليدية ونادي أبوظبي للرياضات الجليدية للقيادة الرشيدة لهذا الأمر الجلل، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.وانطلقت بطولة رئيس الدولة لهوكي الجليد اليوم رسمياً بـ3 لقاءات جمعت فريق «الرئيس البيلاروسي» و«أولد تايمز الألماني»، حيث فاز البيلاروسي بـ3 أهداف مقابل هدف، وفي اللقاء الثاني فاز فريق «تتراستان» على فريق «شاهين الإماراتي» 11 - 8، واختتمت مباريات اليوم الأول للبطولة بلقاء جمع فريق «أبوظبي ستورمز» وفريق «ستارز» الكويتي.حضر مباريات اليوم الأول للبطولة الدكتور أحمد مبارك المزروعي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجليدية رئيس نادي أبوظبي للرياضات الجليدية وهامل القبيسي نائب رئيس الاتحاد، وفهيد العجمي رئيس نادي الكويت للرياضات الشتوية، والسفير البيلاروسي لدى الدولة، وأول مدرب لمنتخب الإمارات في رياضة هوكي الجليد بل أويتن، إضافة إلى أعضاء النادي، وجمهور من محبي رياضة هوكي الجليد في الإمارات من الجاليات العربية والأجنبية.وتشارك في البطولة التي تستمر حتى يوم الجمعة المقبل، 6 فرق من أفضل الفرق الآسيوية والأوروبية، تتنافس للفوز بلقب النسخة السادسة للبطولة، والتي تقام في صالة أبوظبي للتزلج بمدينة زايد الرياضية، وتتواجه فيها فرق المجموعة الأولى مع المجموعة الثانية، حيث تضم الأولى فريق «الرئيس البيلاروسي» و«شاهين» و«أبوظبي ستورمز» الإماراتيين، بينما تضم الثانية كلاً من فريق «أولد تايمز» الألماني و«ستارز» الكويتي وفريق «تتراستان».
No Image
شباب: التنمية المستدامة ضرورة وليست رفاهية
أكد شباب جامعات مشاركون في القمة التقتهم «الرؤية»، أثناء جلسات الأمس، أنهم على دراية تامة بدورهم الفعال في تحقيق التنمية المستدامة، مشيرين إلى أن تطبيق مفهوم الاستدامة بات أمراً ضرورياً وليس مسألة رفاهية، منوهين بأن هناك مسؤولية مجتمعية تقع على كل فرد ومؤسسة في تطبيق ذلك.وتدرك الطالبة في الجامعة القاسمية خلود سعيد الزينب، أهمية الاستدامة ودورها في الحفاظ على البيئة، لا سيما أن غالبية الموارد الموجودة في طريقها إلى الزوال، الأمر الذي يحتم على الجميع المحافظة عليها وترشيد استخدامها، مع الاتجاه إلى الموارد المتجددة.ودعت الزينب إلى تنظيم دورات وورش عمل تدرب الشباب على طرق الاستدامة، منوهة بضرورة ترشيد استهلاك البلاستيك بمطاعم الجامعات، وتثقيف الطلبة بدورهم الفاعل في إمكانية إحداث تغيير مجتمعي.وتؤكد الطالبة في الجامعة القاسمية سارا محمد، أن السلوكيات اليومية تعتبر جزءاً لا يتجزأ من تحقيق مفهوم الاستدامة، منوهة بحرصها على تقليل استهلاك الورق والتي بدورها تساهم في تحقيق الاستدامة.وترى الطالبة ساندرا شاين، من جامعة أميتي دبي، أن نظم التعليم الذكية تساهم بشكل رئيس في استدامة البيئة، منوهة بأن الفهم الجيد للاستدامة يشجع على المحافظة على الموارد، ومشيرة إلى أن معرفتها بالاستدامة فتحت عينيها على المخاطر البيئية الناجمة عن استهلاك الموارد المحدودة على الكوكب.وأوضحت طالبة إدارة الأعمال بجامعة أميتي دبي ارشنا مانوش، أن مساق بيئة إدارة الأعمال المدرج ضمن خطة المساقات الدراسية دفعها إلى المشاركة في الفعاليات التي تعزز الوعي بمفاهيم الاستدامة من ورش عمل وجهود تطوعية، تحفظ الموارد من الهدر والإسراف.وأكدت مؤسسة مبادرة أهلاً وسهلاً البيئية صافي رشدي أن شباب الإمارات يتمتعون بدرجة كبيرة من الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الموارد غير المتجددة وتقليل إنتاج النفايات، بما بتوافق مع استراتيجية الاستدامة في الدولة. وأشارت إلى أن مبادرتها تسعى إلى تعزيز وعي الشباب بضرورة إحداث تغيير إيجابي باعتبارهم شركاء فاعلين في الحفاظ على البيئة.وأكد الطالب في الجامعة القاسمية أحمد كمال أن في الاستدامة «بينزنس» المستقبل عبر إعادة تدوير النفايات، الأمر الذي يوفر موارد هائلة للأجيال الحالية والقادمة، وفي الوقت نفسه يحقق ثروات هائلة.مسيرة التنميةوأكد المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب سعيد النظري، خلال جلسة «الشباب.. الحجر الأساس في التنمية المستدامة» أن الإمارات تنظر للشباب على أنهم مصدر طاقة ومكوّن رئيس من مكونات بناء وتطوير الوطن. وأضاف أن مبادرات المؤسسة تركز على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، حيث تعمل مع شركائها في مختلف أرجاء الوطن العربي على وضع السياسات التي تفتح الآفاق أمام الشباب العربي لصقل مهاراتهم على نحو يمكِّنهم من قيادة مسيرة التنمية.
أحمد بن محمد يفتتح قمة المعرفة ويشهد إطلاق جامعة محمد بن راشد للتنمية المستدامة
افتتح سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، صباح اليوم الثلاثاء، فعاليات النسخة السادسة من قمة المعرفة، التي تنظمها المؤسسة في مركز دبي التجاري العالمي وتستمر يومين تحت شعار «المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة».وشهد سمو الشيخ أحمد بن محمد إطلاق مشروع «جامعة محمد بن راشد للمعرفة والتنمية المستدامة»، الأولى من نوعها، وذلك عبر توقيع خطاب النوايا بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.وكرم سموه، الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بنسختها السادسة لعام 2019.وتجول سموه في منصات المعرض المصاحب للفعاليات، حيثُ تعرف من القائمين على مشاريعهم المستقبلية ومبادرتهم المعرفية.وأكد في كلمته خلال حفل الافتتاح المدير التنفيذي للمؤسسة جمال بن حويرب، سعي القمة للتجدد ومواكبة ما يمر به العالم من قضايا، مشيراً إلى أنها تسلط الضوء على رؤية القيادة لمسيرة الإمارات التنموية ورحلة بناء الإنسان، هذه الرحلة التي امتدت لعقود بفضل حكمة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، الذي جعل من الإنسان محور التقدم التنموي الشامل.ثبات إماراتيشهد الحفل عرضاً لنتائج «مؤشر المعرفة العالمي 2019»، الذي يعتبر خارطة طريق للتنمية المستدامة، حيث يساعد الدول على صياغة استراتيجيات التفكير الاستباقي لدعم المعرفة وتعزيزها.وغطى المؤشر في نسخة هذا العام نتائج 136 دولة حول العالم، وأظهر أن 75 مليون وظيفة حول العالم سوف تختفي في المستقبل لتحل محلها 133 مليون وظيفة جديدة في مجالات المستقبل.وحافظت الإمارات على مركزها على المؤشر ضمن أفضل 20 دولة، متقدمة 7 مراتب في غضون عامين، محتلة المرتبة 18، والأولى عربياً، مع احتفاظها بالمركز الثاني عالمياً على مستوى الاقتصاد للعام الثالث على التوالي.وام ـ دبي