الخميس - 16 يوليو 2020
الخميس - 16 يوليو 2020
شارك
الأكثر قراءة
أولي غونار سولشاير. (GETTY IMAGES)
سولشاير يحدد مطالبه لتدعيم صفوف مانشستر يونايتد
يهدف مانشستر يونايتد لِمواصلة تدعيم صفوفه بِلاعبين جدد خلال الميركاتو الصيفي المقبل، من أجل مواصلة التطور وقطع خطوة أخرى ضمن مشروع النادي للعودة لِمنصات التتويج، خاصةً في حال التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث بدأت إدارة النادي العمل مع المدرب أولي غونار سولشاير على تحديد قائمة الأسماء المطلوبة لِتعزيز صفوف الفريق هذا الصيف، بالتزامن مع التخلص من عدد من اللاعبين الذين لم يعد مرغوباً في استمرارهم مع النادي. ووفقاً لِصحيفة «التلغراف»، فإن أولي غونار سولشاير أخبر إدارة مانشستر يونايتد بِرغبته في تدعيم صفوف الفريق هذا الصيف بِثلاث صفقات جديدة على الأقل، حيث يرغب المدرب النرويجي في ضم مدافع ولاعب جناح ومهاجم، في انتظار معرفة نتائج الفريق النهائية لِهذا الموسم وما إذا كان سيتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، قبل تحديد ميزانية الميركاتو الصيفي، والتي يمكن أن تتجاوز 200 مليون جنيه استرليني في حال نجاح النادي في العودة إلى المسابقة الأوروبية الأهم. ونقلاً عن نفس المصدر فإن إدارة مانشستر يونايتد وضعت بالفعل بعض الأسماء على قائمتها الأولية لِتدعيم صفوف الفريق هذا الصيف، ويأتي على رأس هذه الأسماء مدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي، ومدافع بورنموث الهولندي ناثان آكي، إضافة إلى نجم بوروسيا دورتموند جادون سانشو، ولاعبي وولفرهامبتون أداما تراوري، والمكسيكي راؤول خيمينيز. وحسب «التلغراف»، فإن إدارة مانشستر يونايتد تهدف كذلك لِمواصلة تجديد عقود نجوم الفريق هذا الصيف، وخاصة النجم الفرنسي بول بوغبا الذي أصبح منفتحاً على الاستمرار مع النادي لما بعد 2021، وكذلك يفكر النادي في شراء عقد المهاجم النيجيري أوديون إيغالو من شانغهاي غرينلاند شينهوا الصيني، قبل نهاية فترة استعارته بِحلول شهر يناير المقبل، مع إمكانية التعاقد مع لاعبين إضافيين أكثر من الصفقات الثلاث التي يطالب بها سولشاير، في حال إنعاش خزائن النادي بِمبالغ مهمة من صفقات التخلي عن بعض اللاعبين.
إدينسون كافاني. (Getty Images)
بعيداً عن مارتينيز.. خيارات برشلونة لِتدعيم خط الهجوم
يواصل برشلونة العمل على تدعيم صفوفه بِلاعبين جدد استعداداً للموسم المقبل حتى قبل فتح أبواب سوق الانتقالات الصيفية، وبعد إغلاق صفقة التعاقد مع متوسط الميدان الدولي البوسني ميراليم بيانيتش من يوفنتوس مقابل 60 مليون يورو إضافة لخمسة ملايين كمتغيرات، يركز النادي الكتالوني الآن على تدعيم خط هجومه بِلاعب جديد، وفي ظل صعوبة التوصل إلى اتفاق لِضم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان بسبب مطالب النادي الإيطالي المالية المرتفعة، فإن النادي الكتالوني سيبدأ في النظر لِخيارات أخرى متوفرة في سوق الانتقالات. 1- إدينسون كافاني وفقاً لِصحيفة «موندو ديبورتيفو»، فإن برشلونة جاد في اهتمامه بالتعاقد مع إدينسون كافاني لِتدعيم خط هجومه هذا الصيف، في حال فشل صفقة التعاقد مع لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان، نظراً لِتوفر الدولي الأوروغوياني مجاناً بعد نهاية عقده مع باريس سان جيرمان، وفي ظل رغبة برشلونة في تقليص نفقاته خلال الميركاتو الصيفي المقبل، لِتفادي خرق قانون اللعب المالي النظيف. 2- رودريغو مورينو: حسب صحيفة «سبورت»، فإن برشلونة لا يزال مهتماً بالتعاقد مع مهاجم فالنسيا الدولي الإسباني رودريغو مورينو هذا الصيف، ومن المحتمل أن يعود النادي الكتالوني لِتقديم عرضٍ جديد خلال الأسابيع المقبلة، خاصةً أن فالنسيا أصبح أكثر انفتاحاً على فكرة التخلي عن اللاعب بأقل من 60 مليون يورو، التي كان يطالب بها نادي الخفافيش مقابل خدمات اللاعب خلال الميركاتو الشتوي الماضي. 3- بيير أيميريك أوباميانغ: حسب صحيفة «ذا صن»، فإن برشلونة يراقب وضعية بيير إيميريك أوباميانغ مع أرسنال باهتمام كبير، حيث سيكون النادي الكتالوني على رأس الأندية التي ستدخل سباق التعاقد مع الدولي الغابوني في حالة عدم تجديد عقده مع آرسنال خلال الأسابيع المقبلة، نظراً لِتراجع قيمة اللاعب السوقية لأقل من 25 مليون يورو بسبب دخوله العام الأخير من عقده، على الرغم من خبرته الكبيرة وأرقامه التهديفية المميزة.
داني كارفاخال .(غيتي)
حلان أمام زيدان لتعويض غياب كارفاخال ضد ألافيس
يواجه مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان تحديات عديدة في تشكيلة الفريق قبل مواجهة ديبورتيفو ألافيس في الليغا غداً الجمعة، أبرزها غياب راموس، وكارفاخال، للإيقاف بسبب تراكم البطاقات. ويتوقع أن يعتمد زيدان على ميليتاو في قلب الدفاع لتعويض غياب القائد سيرجيو راموس، فيما يشكل غياب كارفاخال لغزاً، حيث لا يملك زيدان بديلاً له بعدما تم إعارة أودريوزولا لبايرن ميونيخ خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضية. وأعطى المدرب الفرنسي الضوء الأخضر لانتقال أودريوزولا بسبب ثقته في ناتشو كظهير أيمن، لكن المشكلة هي غياب الأخير عن معظم مباريات الموسم بسبب تعرضه لسلسلة من الإصابات. ويتعافى ناتشو حالياً من إصابة عضلية أبعدته عن مباريات ريال مدريد منذ الاستئناف، وقد يكون بالفعل جاهزاً للعب أولى الدقائق ضد ألافيس منذ الاستئناف، والأولى له منذ 6 فبراير الماضي، في الكارثة ضد ريال سوسيداد. وفي حال غيابه سيكون على زيدان البحث عن حلول أخرى. وفي الهزيمة ضد ريال بيتيس اعتمد على ميليتاو كظهير أيمن، لكنه لن يتمكن من الاعتماد عليه في هذا المركز لأن البرازيلي سيعوض غياب راموس. لذلك، فإن الخيار الأكثر ترجيحاً على الجانب الأيمن هو ميندي، وهو حل استخدمه زيدان ضد إيبار لمدة 45 دقيقة فقط بعد خروج كارفاخال. الحل الآخر، الأقل احتمالاً، هو الاعتماد على لوكاس فاسكيز على الجانب الأيمن، وهو الموقف الذي شغله الجناح الإسباني في بعض المباريات في الماضي. ومهما كان الحل الذي سيختاره زيدان، ستكون النتيجة غير معروفة، بسبب أنه لا يوجد لاعب متاح في تشكيلة زيدان لديه خبرة كافية في اللعب كظهير أيمن.
دوري أبطال أوروبا. (Getty Images)
الخاسرون والمستفيدون من قرعة ربع نهائي دوري الأبطال
أسفرت قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، التي أجريت اليوم الجمعة، في مدينة نيون السويسرية، عن مواجهة نارية محتملة لبرشلونة، فيما وضعت ريال مدريد في اختبار صعب حال تخطيه مانشستر سيتي.ومن المقرر أن يلتقي الفائز من مباراة نابولي وبرشلونة، المنتصر من لقاء بايرن ميونيخ وتشيلسي.على جانب آخر يحلم ريال مدريد بصدام تاريخي حال تخطيه مانشستر سيتي، حيث يمكنه مواجهة يوفنتوس أو ليون.كما وضعت القرعة لايبزيغ ضد أتلتيكو مدريد الذي أقصى حامل اللقب ليفربول، وباريس سان جيرمان ضد مفاجأة المسابقة هذا الموسم أتالانتا.في هذه المساحة نستعرض معكم الخاسرين والمستفيدين من القرعة، وأبرز الملاحظات.المستفيدون من قرعة ربع نهائي دوري الأبطال:1. باريس سان جيرمانسيحاول باريس سان جيرمان استغلال انعدام خبرة أتالانتا في الأدوار المتقدمة بدوري الأبطال، حيث تأهل لربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه، من أجل اتخاذ خطوة كبيرة نحو الفوز بلقبه الأول في دوري الأبطال.وسيكون باريس سان جيرمان مكتمل الصفوف، وفي راحة تامة قبل المواجهة، بسبب إلغاء موسم الدوري الفرنسي، أمر قد يؤثر على لياقة لاعبيه، إلا أن هذا من المتوقع ألا يشكل أي تهديد لحظوظ النادي الباريسي المدجج بالنجوم، على رأسهم نيمار، وكيليان مبابي.و إذا تجاوز باريس سان جيرمان أتالانتا فسيلعب في نصف النهائي ضد الفائز من مواجهة أتلتيكو مدريد ولايبزيغ.على الرغم من أن مواجهة أتلتيكو مدريد لن تكون سهلة بالنظر إلى أنه أخرج البطل ليفربول، إلا أن حظوظ باريس سان جيرمان ستكون كبيرة في التأهل بعد تفادي اللعب ضد أمثال بايرن ميونيخ، برشلونة، مانشستر سيتي، ريال مدريد، أو يوفنتوس.2. دييغو سيميونيلم يتوقع الكثير من النقاد والمعجبين أن يتجاوز أتلتيكو مدريد البطل ليفربول، ويحجز مكاناً له في ربع نهائي دوري الأبطال، حيث يطمح للقبه الأول في المسابقة بعدما خسر نهائيين عامي 2014 و2016 أمام غريمه ريال مدريد.لم يكن لأتلتيكو مدريد موسم مثير للإعجاب محلياً، حيث يبتعد بفارق 13 نقطة عن برشلونة الثاني. ومع ذلك فريق دييغو سيميوني على الصعيد الأوروبي يعتبر واحداً من أقوى الفرق هذا الموسم.ويملك أتلتيكو فرصة كبيرة لتجاوز لايبزيغ والتأهل إلى نصف النهائي. وستكون المباراة ضد الألمان بلا شك صعبة للغاية، خاصة بعد أدائه ضد توتنهام وصيف بطل أوروبا الموسم الماضي.ويبقى أتلتيكو مدريد المفضل للعبور إلى نصف النهائي لمواجهة باريس سان جيرمان على الأرجح، حيث تعتبر حظوظه كبيرة جداً في بلوغ النهائي.الخاسرون من قرعة ربع نهائي دوري الأبطال1. ليونيل ميسي وبرشلونةيمر برشلونة بواحدة من أحلك فتراته في الآونة الأخيرة، حيث يتجه لخسارة لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه ريال مدريد، بعدما غادر بطولة كأس الملك في وقت سابق.ويواجه رفاق ليونيل ميسي مهمة يمكن اعتبارها شبه مستحيلة نحو حلم العودة للفوز بدوري الأبطال منذ 2015، حيث تعادلوا ذهاباً بهدف لمثله في دور الـ16 من دوري الأبطال ضد نابولي الذي تحسن مستواه بشكل كبير منذ ذلك الحين، مقابل تراجع أكبر ومشاكل أكثر في صفوف النادي الكتالوني.وتوج نابولي بكأس إيطاليا على حساب يوفنتوس بضربات الترجيح، أمر جعل أنصار النادي واثقون تماماً بقدرتهم على تجاوز برشلونة.وحتى لو تمكن برشلونة من الانتصار على نابولي، فإن الطريق أمامهم أكثر صعوبة، حيث سيواجهون على الأرجح بايرن ميونيخ المرشح المفضل للتتويج بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ما يجعل حلم برشلونة في رفع اللقب السادس في تاريخهم أمراً غير مرجح هذا الموسم.2. كريستيانو رونالدو ويوفنتوسيواجه يوفنتوس بقيادة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تحدياً صعباً في طريقهم إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وسيكون على النادي الإيطالي تجاوز خسارته ذهاباً في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا ضد ليون بهدف لصفر، قبل التفكير في خصمه في ربع النهائي.ومع ذلك، فإن الفريق الفرنسي لم يلعب مباراة تنافسية منذ 5 أشهر، ويمكن استغلال افتقادهم للتنافسية من قبل يوفنتوس. إذا اجتاز الإيطاليون اختبار ليون، فسيكون لديهم لقاء محتمل مع مانشستر سيتي أو ريال مدريد.وكان كلا الناديين في حالة ممتازة منذ استئناف الموسم، وتعد مباراة الإياب على ملعب الاتحاد بإثارة كبيرة، حيث سيسعى رجال زين الدين زيدان لتعويض خسارتهم ذهاباً على ملعبهم وأمام جماهيرهم بهدفين لواحد.ومهما كان المتأهل فسيكون اختباراً جد صعب ليوفنتوس ماوريتسيو ساري المتذبذب المستوى، حيث خسروا كأس إيطاليا أمام نابولي، وتعرضوا لخسارة مذلة ضد ميلان (4 ـ 2)، على الرغم من أنهم يتقدمون بـ7 نقاط أمام مطاردهم لاتسيو في سعيهم نحو اللقب التاسع على التوالي، إلا أن تذبذب مستواهم يمكن أن يؤدي إلى سقوطهم في أوروبا.ملاحظات إضافيةبايرن ميونيخ الذي يملك أفضل سجل تهديفي في دوري الأبطال هذا الموسم، لديه قدم ونصف بالفعل في ربع النهائي بعد الفوز على تشيلسي (3 ـ صفر) على ملعب ستامفورد بريدج. يعتبر فريق هانسي فليك المرشح المفضل للتتويج بدوري الأبطال في أغسطس بعد تحقيقه الثنائية المحلية.في حين أظهر كل من مان سيتي وبرشلونة وريال مدريد ويوفنتوس علامات الضعف هذا الموسم، سجل بايرن ميونيخ مستوى تصاعدياً منذ إقالة نيكو كوفاتش.وسيخوض مانشستر سيتي مباراة الإياب أمام ريال مدريد مستفيداً من تفوقه في البرنابيو بهدفين لواحد. ويطمح بيب غوارديولا لقيادة مان سيتي للقبهم الأول في المسابقة، والأول لهم له منذ 2011، وقد يكون هذا الموسم هو آخر فرصة له لتحقيق اللقب مع النادي الإنجليزي، حيث يواجه النادي عقوبة الإيقاف لمدة عامين في دوري الأبطال.
ريال مدريد. (Getty Images)
متى يمكن أن يتوج ريال مدريد رسمياً بلقب الدوري؟
بعد فوزه على ألافيس بهدف نظيف، أخذ ريال مدريد بالفعل الآلة الحاسبة لمعرفة متى يمكن أن يتوج رسمياً بطلاً للدوري الإسباني. وتبقت 3 مباريات على نهاية البطولة، أي 9 نقاط متبقية لجمعها. ويتقدم ريال مدريد على برشلونة في الصدارة بفارق 4 نقاط إضافة إلى التفوق في المواجهات المباشرة. ويمكن أن يتوج ريال مدريد رسمياً باللقب الـ34 في تاريخه، يوم الاثنين 13 يوليو، إذا فازوا على مضيفهم غرناطة، وفشل برشلونة في فعل نفس الشيء يوم السبت ضد بلد الوليد. وفي حال فوز الفريقين على بلد الوليد وغرناطة، سوف يتأجل حسم الدوري للجولة ما قبل الأخيرة والتي ستقام في تاريخ الخميس 16 يوليو. وسيصل ريال مدريد لهذه الجولة متصدراً برصيد 83 نقطة، وبرشلونة ثانياً بـ79 نقطة، إذا هزم الفريقان غرناطة وبلد الوليد. وسيعتمد ريال مدريد في هذه الجولة على نفسه لحسم اللقب، حيث سيستضيف فياريال على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو». إذا فاز، فسيتوج رسمياً بلقب الدوري الـ34 في تاريخه. المباريات المتبقية لبرشلونة وريال مدريد في الدوري ريال مدريد: غرناطة (الاثنين 13 يوليو) فياريال (الخميس 16 يوليو) ليغانيس (الأحد 19 يوليو) برشلونة: بلد الوليد (السبت 11 يوليو) أوساسونا (الخميس 16 يوليو) ألافيس (الأحد 19 يوليو) أقرب موعد لريال مدريد ليكون بطلاً للدوري هو يوم الاثنين 13 يوليو.
زين الدين زيدان. (Getty)
3 تحديات أمام ريال مدريد قبل ختام الليغا
يستضيف ريال مدريد على ملعب «ألفريدو دي ستيفانو» فياريال، اليوم الخميس، في الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات الدوري الإسباني. لقاء يمكن أن يتوج ريال مدريد بطلاً لليغا للمرة الـ34 في مسيرته، في حال الفوز على ضيفه فياريال، بغض النظر عن نتيجة مطارده برشلونة ضد أوساسونا. وربما لا تكون مواجهة فياريال سهلة لريال مدريد، حيث يقاتل الفريق لتأمين مركز مؤهل للدوري الأوروبي، إلا أن مستوى فريق الغواصة الصفراء يثير الكثير من الشكوك بسبب أدائهم في المباريات الأخيرة. وفي هذه المساحة نلقي الضوء على 3 تحديات تنتظر ريال مدريد قبل ختام الليغا: 1. الحفاظ على سلسلة اللاهزيمة على أرضه: يملك ريال مدريد سجلاً مميزاً، حيث لم يتلقَ الفريق أي هزيمة على أرضه من أصل 18 مباراة، حقق الفوز في 14 لقاء، مقابل 4 تعادلات، ولم يتذوق الفريق أبداً طعم الهزيمة. ويسعي ريال مدريد لتحقيق الفوز اليوم من أجل حسم لقب الليغا رسمياً، من المنتظر أن يعزز هذه السلسلة المثيرة للإعجاب. 2. بنزيما وتحدي «بيشيشي»: سجل كريم بنزيما 19 هدفاً لريال مدريد هذا الموسم ولعب دوراً بارزاً في طريق الفريق نحو لقبه الـ34 في الدوري الإسباني، وهو ما يضعه خلف ميسي في سباق الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوري الإسباني هذا الموسم. المهاجم الفرنسي على بعد 3 أهداف فقط من ليونيل ميسي في جدول ترتيب الهدافين. وربما يكون من الصعب عليه تسجيل 4 أهداف في مباراتين لتجاوز ميسي، مع الأخذ بعين الاعتبار أن النجم الأرجنتيني يهدف لتحقيق الجائزة للمرة السابعة في مسيرته وتحطيم رقم تيلمو زارا، وسيهدف لتعزيز رصيده التهديفي والابتعاد أكثر في الصدارة. لكن ما تزال هناك فرصة أمام بنزيما الذي لم يسبق له تحقيق الجائزة طوال مسيرته الممتدة لأكثر من 10 سنوات مع ريال مدريد. 3. التتويج باللقب الـ34: يجعل الفوز على فياريال ريال مدريد بطلاً لليغا للمرة الـ34 في تاريخه معززاً تفوقه التاريخي على غريمه برشلونة صاحب الـ26 لقباً. كما سيكون هذا اللقب الثاني في الليغا لريال مدريد تحت قيادة زيدان والـ11 في مسيرته كمدرب مع ريال مدريد، بعد 3 ألقاب على التوالي في دوري الأبطال، ولقبين في كأس العالم للأندية، ولقبين للسوبر الإسباني، ولقبين للسوبر الأوروبي.
لوكا يوفيتش مهاجم ريال مدريد. (رويترز)
يوفيتش يعود لتدريبات الريال بعد انتهاء عزله
عاد الصربي لوكا يوفيتش، مهاجم ريال مدريد الإسباني، لتدريبات الفريق الثلاثاء بعد أن تم عزله في منزله خلال الاسبوع الماضي وفقاً لبروتوكول النادي، بعد مخالطته لصديق مصاب بفيروس كورونا. وبعد أن جاءت نتيجة آخر اختبار أجراه للكشف عن الفيروس سلبية، عاد اللاعب السابق لفريق آينتراخت فرانكفورت الألماني للتدريبات الجماعية بعد يوم من الانتصار الثمين الذي حققه الفريق على غرناطة (2-1) وجعله على بُعد نقطتين من استعادة لقب الليغا الغائب في آخر موسمين لصالح الغريم التقليدي برشلونة. وبدون أي راحة، واصل الفريق المدريدي تدريباته بمدينة فالديبيباس الرياضية تحضيراً لمباراة فياريال المهمة، التي قد تكون الإعلان الرسمي لتتويج الفريق باللقب في حالة الفوز أو تعادل الريال مع أي تعثر للبرسا الذي سيستقبل في التوقيت ذاته أوساسونا على ملعب (الكامب نو). وأجرى اللاعبون الأساسيون تدريبات خفيفة وجلسات استشفائية مع اختصاصي العلاج الطبيعي داخل منشآت النادي، فيما خاضت باقي المجموعة تدريبات مكثفة. ويسعى الميرينغي لحصد لقبه الـ34 في تاريخه، والثاني له مع زين الدين زيدان بعد موسم (2016 - 17).
منصور بن زايد وخلدون المبارك. (أ ف ب)
مانشستر سيتي ينتصر
بالقانون، كان لمانشستر سيتي الكلمة العليا في مواجهته مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي أثبت من خلالها صحة موقفه مما دفع المحكمة الرياضية الدولية لرفع الحظر الموقع ضد النادي والسماح للسماوي بالمشاركة في دوري الأبطال الأوروبي في الموسمين المقبلين مع تقليص الغرامة المالية إلى 10 ملايين يورو بدلاً من 30 مليون يورو. وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أعلن في فبراير الماضي توقيع عقوبات قاسية ضد مانشستر سيتي بينما إدارة النادي أكدت ثقتها الكاملة في موقفها القانوني وتقدم النادي الإنجليزي باستئناف أمام المحكمة الرياضية الدولية، رافضاً كل الاتهامات الموجهة إليه. السيتي لم ينجح فقط في الانتصار من الناحية القانونية بل إن إدارة النادي بحنكة كبيرة استفادت من خبراتها الماضية في الحفاظ على الهدوء والاستقرار داخل النادي كما أعلن اللاعبون والجهاز الفني الولاء للقميص السماوي. وبحسب شبكة «سكاي سبورتس» احتفل غوارديولا مع أعضاء الجهاز الفني بقرار إسقاط العقوبة، مشيرة إلى أن بيب التقط صورة سيلفي مع مساعديه عقب سماع القرار ليؤكد التزامه بالبقاء مع النادي في السنوات المقبلة من أجل بناء مشروع كبير هدفه تحقيق أحلام عشاق السيتزين. وأدى قرار المحكمة الرياضية إلى ضرر كبير للثلاثي تشيلسي وليستر سيتي ومانشستر يونايتد حيث بات من المنتظر مشاركة ناديين فقط من بينهما في دوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل بجانب ليفربول ومانشستر سيتي. من جانبه أكد الاتحاد الأوروبي شعوره بالإحباط الشديد مؤكداً أن المحكمة الرياضية الدولية وجدت أنه لم يكن هناك أدلة قاطعة كافية لدعم جميع الانتهاكات المزعومة، وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، لعبت قواعد اللعب المالي النظيف دوراً مهماً في حماية الأندية ومساعدتها على أن تصبح مستدامة من الناحية المالية، ويظل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم ملتزمين بمبادئه. وتابع البيان: «لن يدلي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بأي تعليقات أخرى حول هذا الأمر». بينما رد مانشستر سيتي في بيان رسمي: «في حين أن مانشستر سيتي ومستشاريه القانونيين لم يراجعوا بعد الحكم بالكامل لمحكمة التحكيم الرياضية، يرحب النادي بآثار قرار اليوم كتحقق من موقف النادي ومجموعة الأدلة التي تمكن النادي من تقديمها، ويود النادي أن يشكر أعضاء اللجنة القانونية على اجتهادهم والإجراءات القانونية التي يديرونها».