الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020
شارك
الأكثر قراءة
No Image
حياة الفهد تدافع: لست عنصرية.. و«اللي يفهمني غلط.. حر»
حاولت الفنانة الكويتية حياة الفهد توضيح سبب انفعالها وتصريحاتها الحادة الأخيرة حول ضرورة طرد الوافدين من الكويت نتيجة للوضع الراهن، إذ أكدت في مداخلاتها أمس في بعض برامج الفضائيات التلفزيونية، أن الزمن لو عاد بها إلى الوراء لم تكن لتنفعل بتلك الصورة، ولكنها كانت ستتحدث عن نفس الهدف، وهو ضرورة تحرك الدولة، واتخاذ إجراءات سريعة ضد مخالفي شروط الإقامة، ومحاسبة تجار الإقامات.وأوضحت أنه نتيجة للأوضاع الصحية العالمية الناجمة عن في فيروس «كورونا»، والتي أدت إلى تعطل العديد من الوظائف التي يعمل بها المخالفون، ستحدث حالة من نقص الموارد الأساسية والغذائية والضغط على الوضع الاقتصادي والاستهلاكي في الكويت، التي يصل عدد سكانها من المقيمين والمواطنين إلى ما يزيد على 5 ملايين شخص.وبررت انفعالها الذي تسبب في وصفها بالعنصرية من قبل رواد وسائل التواصل الاجتماعي، بأنها ترى أنه من الواجب أن يكون الوافد بالقرب من عائلته في تلك الأوضاع الصحية والتي أدت إلى وفاة حالة وافدة في إحدى الدول الأجنبية بعيداً عن أبنائه، مما دفعها إلى قول إنه من الأولى أن يكون الوافدون بالقرب من ذويهم.وتطرقت إلى أنها لم توجه السباب أو تعني أي دولة تحديداً بتصريحاتها الأخيرة، ولكنها تبحث عن مصلحة الكويت وأهلها وحكومتها.ونفت ما تردد بشأن مطالبتها بطرد العمالة المصرية من الكويت أو إساءتها إلى الجالية السورية أو أي مقيمين من أي جنسية أخرى، مؤكدة أنها درست الفن من المصريين، منوهة إلى أن تصريحاتها جاءت نتيجة أن أغلب العمالة لا يلتزمون بالإجراءات الصحية المتبعة للحد من انتشار العدوى بين أفراد الشعب الكويتي، بما فيها ارتداء الكمامات.وقالت في ختام كلماتها: «لم أكن عنصرية، اللي يفهمني غلط هو حر، وهذا رأي، ولا سبيت ولا عنيت أي دولة، وأن كلمة «نقطهم بالبر» خرجت في لحظة عصبية»، متهمة جهات معينة بـ«التصيد» لها.من جهة أخرى، تقدم محام مصري، يدعى سمير صبري، بدعوى قضائية عاجلة، أمام محكمة القضاء الإداري، لإدراج الفنانة الكويتية حياة الفهد على قوائم الممنوعين من دخول مصر، بعد مطالبتها بطرد الوافدين من الأراضي الكويتية. من جهة أخرى، دافع بعض رواد «السوشيال ميديا» عن حياة الفهد، مؤكدين أنها غير عنصرية، وأن تصريحاتها تضمنت مطالبات بتحسين أوضاع المقيمين، وإجبار الكافلين لهم على إصدار تأمين لهم ومحاسبة تجار الإقامات.
eHzYKPkifiSeJCzXYYYLgQ
بـ«روب الحمام».. 50 طالباً ينظمون حفل تخرج افتراضياً في دبي
لم يثنِ انتشار فيروس كورونا المستجد، 50 طالباً من المدرسة العالمية الأمريكية في دبي، عن تنظيم حفل تخرجهم، ولكنهم لم يقيموا حفلاً تقليدياً كالمعتاد، بل احتفلوا على طريقتهم الخاصة الخارجة عن المألوف، حيث استبدلوا العباءة والقبعة السوداء الشهيرة بروب الحمام وقبعة الشعر البلاستيكية، وأقاموا حفلهم الخاص عبر الانترنت برفقة أسرهم. وقال منسق منصات التواصل الاجتماعي في المدرسة العالمية الأمريكية جوزيف دي جوزنان إن حفل تخرج طلبة الثانوية العامة كان من المفترض أن يقام في 25 مارس الجاري، ولكن انتشار فيروس كورونا والتعلم عن بعد ألغيا الحفل.وأضاف أن الطلبة شعروا بحزن وخيبة أمل، لأنهم اجتهدوا كثيراً للوصول إلى لحظة التخرج التي تتكلل بالحفل، إذ يعد حفل التخرج من أهم المناسبات التي ينتظرها الطلبة كي يفرحوا مع زملائهم وأسرهم وهم يرتدون ثوب وقبعة التخرج. وذكر جوزنان أن الحزن الذي خيم على الطلبة جعل المدرسة تفكر في طريقة تسعدهم وتجعلهم يحتفلون بنجاحهم وتخرجهم بطريقة خارجة عن المألوف، وهي أن يرتدوا ثوب وقبعة الحمام، لأنهم لم يتمكنوا من أخذ ثوب التخرج من المدرسة آنذاك، ويقوموا بالاحتفال مع ذويهم.وكانت ردة فعل الطلبة جميلة وشعروا بالفرح مع ذويهم، ومن ثم قام أولياء أمور الطلبة بإرسال الصور إلى المدرسة، التي قامت بتجميعها في مقاطع فيديو، وبثتها على الموقع الإلكتروني للمدرسة، وعندما شاهدها الطلبة غمرتهم السعادة والفرحة، لأنهم احتفلوا بتخرجهم بشكل خارج عن المألوف.
No Image
منال أحمد.. إعلامية إماراتية تكافح كورونا على منصات التواصل الاجتماعي
تميزت الإعلامية الإماراتية منال أحمد، بحضورها الأنيق، والطلة الخاطفة لقلوب المشاهدين، من خلال برامجها الحوارية والاجتماعية التي تمس قضايا المجتمع، وتقترب إلى همومه، محاولة أن يكون ضيوفها ممن يملكون الحلول الحقيقية. وخلال مسيرتها الإعلامية التي تمتد لأكثر من 10 سنوات، تنقلت بين وسائل الإعلام السمعية والمرئية، فتضاعف رصيد خبراتها ومهاراتها المهنية، بدأت خطواتها المهنية كمتدربة في برنامج الأسرة العصرية على شاشة قناة سما دبي، ومنها إلى قناة رأس الخيمة، التي قدمت عبرها برنامجها «البعيد عن العين»، ومنها إلى أثير إذاعة رأس الخيمة من خلال برنامجها «استديو الشباب»، ثم مذيعة لنشرة علوم الدار على شاشة قناة أبوظبي. وبين عملها الإعلامي والتطوعي، الذي وهبت له حياتها، تقضي منال أحمد ، التي وجهت دعوة للمؤثرين على سوشيال ميديا بالتركيز على قضايا تصب في إطار صالح المجتمع، يومها، في دعم المرضى والأيتام، لتجد في مساعدة الفئات المستضعفة أسمى معاني الحياة، نالت لقب السفيرة الإعلامية لبرامج جمعية الإمارات للثلاسيميا، وحصلت على وسام جائزة التميز للمسؤولية المجتمعية. وعن بدايتها، قالت منال أحمد لـ«الرؤية»: «منذ طفولتي، وأنا أعشق عدسة الكاميرا ولا أخجل منها، وأشعر أنها رفيق دربي الذي يرافقني ويحمل بداخله كل الحب لي، لذلك اتجهت لدراسة العلوم والتكنولوجيا قسم إعداد وتقديم، ما زاد علاقتي بالكاميرا، ومع أول وقوف أمامها تولدت بداخلي علاقة العشق لهذا العالم». وأضافت أنها «في فترة قياسية اكتسبت العديد من المهارات التي يحتاجها بعض الإعلاميين لسنوات طويلة لاكتسابها، فجذبها عالم تقديم النشرات الإخبارية، وتملكها شغف البرامج الحوارية واكتشاف الآخر، ولكنها ما زالت تحلم بتقديم برنامج اجتماعي إنساني قادر على مناقشة قضايا المجتمع، مقدماً حلولاً لتخطي أي أزمة يمكن أن يمر بها». العمل التطوعي وتشعر منال أنها تحمل دائماً على عاتقها مسؤولية تجاه مجتمعها، لذلك توجهت للعمل التطوعي لتسخر وقتها لخدمة أبناء الثلاسيميا في الإمارات، والأيتام وكبار المواطنين وتنظيم الفعاليات الترفيهية، وتوزيع الهدايا، وزيارة المرضى ليس داخل الإمارات فحسب، ولكن خارجها، تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، ومنها مبادرة «هدية فوقها عيدية»، ومبادرة «أم الشهيد أمّنا»، حيث تم تكريمها في جائزة التميز للهلال الأحمر الإماراتي. ومن يقترب من منال يلمس قلبها الحنون الذي يفيض بالحب لكل من حولها، فمنذ 4 سنوات، عبّرت عن أسمى معاني الحب والوفاء لوالدها عندما قامت بالتبرع له بجزء من كبدها لإنقاذ حياته، ما كلفها الدخول في أزمة صحية كبيرة، ولكنها ضربت مثلاً حياً في حب بنات زايد لآبائهن. مؤثرو التواصل الاجتماعي ونجحت منال أحمد في أن تستثمر تواجدها على منصات التواصل الاجتماعي، وتأثيرها على الكثير من متابعيها من الفتيات والأمهات، لتجعل من صفحاتها ساحة لمناقشة قضاياهن وقلباً يستمع لهمومهن ومشاكلهن وجلسات فضفضة وراحة نفسية لهن. وأكدت أنه على المؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي إدراك أنهم سفراء لدولهم ولا يمثلون فقط أنفسهم، ولذلك فإن مناصرتهم للقضايا الوطنية سواء كانت اجتماعية أو سياسية أو غيرها تعد واجباً له الأولوية ولا مفرّ منه، وعليهم البحث عن السبل التي تجعلهم مؤثرين حقيقيين، محاولين توظيف الجيد لشبكات التواصل ليخدم قضايا الوطن، وقد تجلى دورهم بوضوح في أزمة الفيروس المستجد كورونا ليكونوا صوتاً للدولة وحلقة وصلها مع الجمهور. سفير للإنسانية وأشارت إلى أن المؤثر الحقيقي ليس بعدد متابعيه، ولا بشهرته، وقوة حسابه، بل بحجم القضايا الوطنية التي يتصدى للدفاع عنها وينشرها ويعرف الناس بها، إنه تقع على عاتق رواد التواصل الاجتماعي مسؤولية مجتمعية ووطنية لنشر وتداول الموضوعات التي تعبر عن فطرتنا الإنسانية السوية، وتظهر قيمنا المشتركة المتنوعة، خصوصاً ما يرتبط بتعزيز قيم التسامح والتعايش والسلام، في ظل ما يشهده العالم من استشراء خطابات التمييز والكراهية والعنف والعصبية. مهمة وطنية ودعت الإعلامية الشابة، أصحاب الحسابات التي تحظى بمتابعة شريحة واسعة من جمهور الإعلام الاجتماعي، وتحديداً المؤثرين الحقيقيين منهم، إلى الحفاظ على مكتسبات ومنجزات الأوطان، وأن يكونوا معول بناء لا هدم، وأن يوجهوا بوصلات قلوبهم وعقولهم تجاه مصلحة بلدانهم، وتماسك المجتمعات فيها، خصوصاً في هذه المرحلة التي يشهد العالم كله ظروفاً استثنائية، تستدعي من الجميع التحلي بروح المسؤولية، لئلا تستغل المواقف والرسائل والمواد المنشورة على الحسابات بطريقة سلبية.
شمس الكويتية تواصل إثارة الجدل بإثارة غضب نساء المغرب
لا تكاد فترة طويلة تمر حتى تخرج الفنانة الكويتية شمس على متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعية بآراء تسبب إثارة الجدل وتجلب لها في الوقت نفسه غضب الكثير من الجمهور. هذه المرة أثارت شمس غضب نساء المغرب بعدما تحدثت خلال بث مباشر عبر «إنستغرام» معلقة على مقولة «المغربيات ساحرات ويسرقن قلوب الرجال»، بأن الرجل يذهب للمرأة المغربية ليس بالسحر والشعوذة، ولكن بسحر جمالها، فالمرأة المغربية تعرف كيف تطبخ وتمتلك خلطات وعطوراً كثيرة للاهتمام بجسدها، لذلك تعد الأمهات بناتهن كي يكن إناثاً في المستقبل، لذا يلجأن إلى تدليلك معين لنحت أجساد بناتهن». ولم تتوقع المطربة الكويتية هذا السيل من التعليقات الرافضة لرأيها والمهاجمة لها عبر حساباتها، حيث اتهمت بالإساءة إلى نساء المغرب واتهامهن بأن كل ما يشغل بالهن هو خطف الرجال خاصة من أبناء الخليج وسرقتهم من زوجاتهم. وأطلقت مجموعة من نساء المغرب وسماً يطالبن فيه شمس بالسكوت، ما دفعها للرد بتغريدة عبر «تويتر» كتبت فيها «لن أخرس ولن أكون نعجة، أنا قلت رأيي، ولم أسِئ لأحد، تركتم كورونا وأطلقتم وسماً يتضمن 16 ألف تغريدة». ولم يمر تعليق الفنانة الكويتية مرور الكرام، بل أثار كلامها كثيراً من نساء الوطن العربي، وردت عليها العديد من متابعاتها المغربيات اللواتي لم يعجبهن ما صرحت به الفنانة في الفيديو، واصفات نظرتها للعلاقة بين الرجل والمرأة بالرجعية والمتخلفة والتي تتعامل مع المرأة المغربية على أنها مجرد جارية. فيما عبّرت أخريات من جنسيات عربية عن رفضهن لما قالته شمس تماماً، مؤكدات أن لكل فتاة سحرها وجمالها وأن الجمال ليس مقتصراً على بنات جنسية معينة.
No Image
المغنية دافي تكشف تفاصيل محنة تعرضها للاغتصاب
كشفت المغنية البريطانية دافي، ليلة الأحد، تفاصيل تعرضها لمحنة استمرت شهراً، تم خلالها تخديرها واغتصابها واحتجازها. وقالت المغنية عبر حسابها الرسمي على موقع إنستغرام، إن الصدمة التي عانت منها دفعتها إلى الابتعاد عن دائرة الضوء. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الفتاة البالغة من العمر 35 عاماً، تفاصيل عن المحنة التي لم تذكر فيها اسم المهاجم. وكتبت: كان عيد ميلادي، تم تخديري في أحد المطاعم، تم تخديري لمدة 4 أسابيع ونُقلت إلى بلد أجنبي. وأضافت: لا أتذكر أنني ركبت الطائرة.. وُضعت في الجزء الخلفي من مركبة متنقلة. وكتبت: تم وضعي في غرفة في فندق وعاد الجاني واغتصبني. وقالت دافي بعد هروبها، شعرت بالخوف لفترة طويلة من أن أذهب إلى الشرطة. وذهبت لاحقاً للعلاج لدى طبيب نفسي ساعدها في التغلب على الصدمة. وكتبت: أنا أشارك هذا لأننا نعيش في عالم مؤلم ولم أعد أشعر بالخجل بأن شيئاً يؤلمني بشدة بعد الآن. وقالت دافي: إن التجربة المروعة دفعتها للابتعاد عن العالم.
السناني
عبدالإله السناني يغيب عن دراما رمضان
يغيب الفنان السعودي عبدالإله السناني عن موسم رمضان الدرامي هذا العام، حيث أعلن تأجيل المسلسل السعودي الذي كان يحضر لتقديمه منذ فترة، والذي كان مقرراً أن يتم تصويره خلال الفترة الأخيرة استعداداً لعرضه على شاشة mbc في رمضان المقبل، فيما تم تأجيل التصوير لما بعد الشهر الفضيل. وقال لـ«الرؤية»: «المسلسل الجديد درامي تراجيدي اجتماعي، من إخراج السعودية عهد كامل، يتناول موضوعاً مهماً جداً وسابقة في الأعمال الفنية في المملكة، ويتحدث عن حالة خاصة جداً موجودة في عالمنا العربي، وهناك مفاجأة كبيرة في هذا العمل، الذي سيكون عملاً مختلفاً تماماً عما قدمته في السابق». يشار إلى أن الفنان عبدالإله السناني شارك في بطولة مسلسل «العاصوف» أمام الفنان ناصر القصبي في موسم رمضان الماضي، ومؤخراً شارك في موسم الرياض من خلال المسرحية الاجتماعية الكوميدية «الذيب في القليب» مع القصبي أيضاً، ولكنه لن يشارك في مسلسل القصبي الجديد الذي سيعرض على mbc في رمضان بعنوان «مخرج 7.«
منذ توليه حكم الفلبين وهو يصدر تصريحات غريبة بين الحين والآخر
بعد تصريح كورونا العجيب.. أبرز تصريحات الرئيس الفلبيني الغريبة
حذر رودريغيو دوتيرتي، رئيس الفلبين، مخالفي قواعد الحجر الذاتي في بلاده، بأنهم قد يتعرضون لإطلاق النار إذا أثاروا المتاعب، وخالفوا التعليمات التي تصدرها الجهات المعنية، في ظل سعي الدولة للتصدي لتفشي فيروس "كورونا" المستجد. الرئيس الفلبيني قالها علانية في خطاب بثه التلفزيون الرسمي: "إن الأوامر للشرطة والجيش واضحة، إذا كانت هناك اضطرابات اقتلوهم رمياً بالرصاص". وقال: «هل هذا مفهوم؟ القتل. سأدفنكم بدلاً من أن تتسببوا في إثارة المتاعب». هذا التصريح الذي لاقى استهجاناً شعبياً، وتناقلته وسائل الإعلام المحلية والعالمية، ليس الأغرب الذي يصدره الرئيس دوتيرتي، إذ كانت له سوابق في تصريحات غريبة عديدة منذ أن تولى رئاسة البلاد في يونيو 2016، نستعرض أبرزها: - يشتم أم أوباما كان دوتيرتي قد القى وابلاً من الشتائم على الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في عام 2016، ووصفه بأنه «ابن عاهرة»، ما تسبب في تدهور للتحالف التاريخي الذي ربط الفلبين بالولايات المتحدة آنذاك. ليعتذر بعد ذلك التصريح بعامين أثناء أحد الخطابات التي ألقاها عما قاله للرئيس الأمريكي. - «كنت مثلياً قبل أن أُشفى على يد الجميلات» وفي حديث مع الجالية الفلبينية في اليابان، يونيو 2019، قال رودريغو: إنه «اعتاد على أن يكون مثلي الجنس» قبل أن يشفى بعد أن قابل زوجته الحالية. هذا التصريح جاء بعد أن اتهم خصمه السياسي أنطونيو تريلانيس، بأنه مثلي، وقال دوتيرتي: إنه كان يشعر أنه هو أيضاً «مثلي الجنس قليلاً» في الوقت الذي كان به مع زوجته السابقة إليزابيث زيمرمان، قبل أن يُشفى -على حد قوله- بعد مقابلة زوجته الحالية، هونيليت أفانسانيا. وقال: «لقد أصبحت رجلاً مرة أخرى! لذا فإن النساء الحسناوات شفينني، كرهت الرجال الوسيمين بعد ذلك.. أنا الآن أفضل النساء الجميلات». - «لن أمثل أمام محكمة يرأسها رجل أبيض» في تعقيب له على مطالبات محاكمته أمام المجتمع الدولي فيما يتعلق بجرائم ارتكبها في حربه على المخدرات في الفلبين، قال دوتيرتي في مقابلة تلفزيونية: «إن النظام القضائي في الفلبين يعمل بشكل جيد، لذلك سيكون من الغباء تصور أنه سيسمح لمحكمة دولية بمحاكمته». وقال: «لن أُحاكم أو أمثل أمام محكمة إلا في الفلبين، محكمة يرأسها قاضٍ فلبيني، ويمثّل الادعاء فيها فلبيني.. لن أرد على أسئلة يوجهها لي رجل قوقازي أبيض هناك، هذا غباء». - «أطلقوا النار على المسؤولين المرتشين» في سبتمبر 2019، دعا الرئيس الفلبيني المواطنين إلى إطلاق النار على أقدام المسؤولين الفاسدين، ونوه بتجنب إطلاق النار على رؤوسهم أو صدورهم وذلك لتفادي عقوبة السجن. «إذا كنت قد دفعت الضرائب والرسوم والجمارك وما إلى ذلك، ورغم ذلك طالبك هؤلاء الحمقى بدفع رشوة لهم، فاضربوهم على وجوههم. أما إذا كان لديك سلاح، فيمكنك إطلاق النار عليهم فوراً، لكن لا تقتلهم نهائياً، لأنك قد تحرم حينها من العفو والأسباب التخفيفية نتيجة لذلك». - يتحدث عن النساء بسوقية في مارس 2019، خلال أحد لقاءات تكريم موظفات قطاعي الأمن والقانون في العاصمة الفلبينية، وصف الرئيس الفلبيني النساء بـ«العاهرات»، وقال حينها: إن النساء ينتقدن كل كلمة يقولها على الرغم من حبه الكبير للمرأة، والدليل على هذا بحسب رأيه، هو علاقته بأكثر من واحدة.
دينا فؤاد
مكالمة "ناعمة" بين دينا فؤاد وكاشفة زواجها السري
أثارت الراقصة المصرية دينا، حالة من الجدل بعد كشفها عن زواج لاعب المنتخب المصري الأسبق، أحمد حسن «العميد»، من الفنانة دينا فؤاد، سراً، وذلك في معرض ردها على سخرية اللاعب من تصوير دورها في مسلسل «سلطانة المعز» بالكمامة الطبية والقفازات، رغم قرار إغلاق المساجد والكنائس في مصر، حسبما جاء في منشور له عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر. وكشف مصدر لـ«الرؤية»، عن أن دينا تلقت اتصالاً هاتفياً ناعماً من فؤاد، قبل أيام، حيث لم تبدِ الأخيرة غضباً من تصريحات الأولى بشأن زواجها، وإنما استقبلت كلامها بضحك شديد، وفقاً لما جاء في تفاصيل المكالمة، مشيراً إلى أن فؤاد اعتذرت لدينا عن منشور اللاعب، لأنه اختارها دون غيرها من الممثلات للسخرية منها. وتابع قائلاً: تطرقت المكالمة بين الفنانتين إلى الحديث عن الموسم الرمضاني، حيث تشارك دينا فؤاد في بطولة مسلسل «الاختيار»، أمام الفنان المصري أمير كرارة، بينما تخوض دينا هذا الموسم بمسلسل «سلطانة المعز»، أمام غادة عبدالرازق، ولم يخلُ كلامهما من الحديث عن فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الاحترازية المتبعة داخل مواقع التصوير. يذكر أن دينا فؤاد تجسد دور زوجة الإرهابي هشام عشماوي في مسلسل «الاختيار»، الذي يتناول قصة حياة شهيد الصاعقة المصري أحمد منسي، ويشارك في البطولة أحمد العوضي، وأحمد فؤاد سليم، وسارة عادل، وعدد من ضيوف الشرف، أبرزهم إياد نصار، وآسر ياسين، ومحمد إمام، وأحمد رزق، وكريم محمود عبدالعزيز.