الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020
شارك
الأكثر قراءة
No Image
حياة الفهد: ندمت على العمل مع محمد العدل.. وحُسادي وأعدائي حاولوا تشويه «أم هارون»
قالت الفنانة الكويتية حياة الفهد إنها ندمت على التعاون مع المخرج محمد العدل، إذ نكث بوعوده معها وصناع مسلسل «أم هارون»، الذي عُرض ضمن الماراثون الدرامي الرمضاني الماضي، وأثار جدلاً واسعاً في الأوساط الفنية وتعرّض لانتقادات عريضة من الجمهور.وأوضحت في حوارها مع «الرؤية» أن هناك فئات معينة حاربوا مسلسلها «أم هارون» وحاولوا تشويهه بكافة الطرق، مبينة أنهم من حسادها وأعدائها، ولكنها لا تنكر أنه مع بداية عرض المسلسل في أول أيام شهر رمضان كانت خائفة نوعاً ما من ردة فعل المشاهدين.وأكدت الفهد أنها تثق في اختياراتها الفنية لأبعد الحدود ولا تقدم أي عمل إلا إذا كانت مقتنعة به 100%، مضيفة أنها تحرص لدى اختيارها للأعمال الفنية على الأجود والأفضل والأقرب لها.. وتالياً نص الحوار:*كيف وجدتِ نجاح «أم هارون»؟الحمد لله على هذا النجاح الكبير، والفضل لله ثم الجمهور المحترم الذواق للفن، وكافة طاقم العمل الفني والتقني والإنتاجي استمتعوا وتشرفوا بالتواجد ضمن صناع هذا المسلسل المهم، بداية من كُتاب العمل، علي ومحمد شمس، وباقة النجوم والممثلين، ومنهم: أحمد الجسمي، عبدالمحسن النمر، فاطمة الصفي، محمد جابر، إلهام علي، فخرية خميس، وسعاد علي، وغيرهم.*ألم تقلق «أم سوزان» من تقديم هذ العمل، لا سيما أن فكرته جديدة على الدراما الخليجية؟«أم هارون» مثّل تحدياً كبيراً بالنسبة لي، وأوجد تحدياً من نوع خاص مع الفنانة العاشقة للفن والإبداع بداخلي، لذا اجتهدت كثيراً في تقديمه وحرصت على تنفيذه.*هل خشيت من ردود فعل الجمهور؟أثق في اختياراتي الفنية لأبعد الحدود، ولا أقدم أي عمل إلا إذا كنت مقتنعة به 100%، وبالطبع وعن تجربة سنوات طويلة أثق في الجمهور الواعي ورؤيته الفنية، ولكن لا أخفيك سراً، ورغم كل ما ذكرته، إلا أنه ومع بداية عرض المسلسل في أول يوم من شهر رمضان كنت خائفة نوعاً ما.*اتهم البعض المسلسل بالتطبيع، فما ردك؟هذا الكلام غير صحيح بالمرة، وانتقاد البعض كان لمجرد مهاجمة ومحاربة العمل، فالبعكس، المسلسل وقف مع القضية الفلسطينية وكشف المغالطات والإجرام الصهيوني. ومن خلال العمل أظهرنا اليهود ضمن مجتمعهم الخاص، والذي يتواجد فيه مثل أي مجتمع، الخير مع بعض اليهود المحترمين الذين كانوا يرفضون ما يقوم به الحاخام الذي جسّد الشر في مجتمع اليهود الخاص، كما أن هؤلاء كانوا ضد قيام دولة إسرائيل في الأساس، ولا يزال حتى الآن في الأرض العربية المحتلة، يخرج اليهود مع الفلسطينيين ضد الصهيونية وإسرائيل، ويساندون القضايا العربية العادلة.*ومن تعتقدين أنه تعمّد الهجوم على العمل؟هناك البعض ممن حاربوا «أم هارون»، وحاولوا تشويه العمل بكافة الطرق، والادعاء بالأكاذيب ضد المسلسل، سواء من الحاسدين والأعداء أو جماعة الإخوان الإرهابية.*ما حقيقة خلافك مع محمد العدل مخرج مسلسل «أم هارون»؟ندمت على التعاون مع المخرج محمد العدل، حيث إنه نكث بوعوده معي ومع صناع المسلسل، ودون أي سبب، حيث إنه قال بأنه سيسافر إلى مصر لارتباطه بعمل مهم لمدة 5 أيام فقط وسيعود بعدها مباشرة، فوافقنا، وتم الاتفاق على أن يتم تجميع المشاهد التي تم تصويرها خلال هذه الفترة التي سيغيب فيها المخرج.ولكن للأسف العدل أرسل لي ولصناع المسلسل رسالة عند سفره إلى مصر تفيد بأنه لن يعود مرة أخرى للكويت وأنه لن يستكمل العمل.*ولكن ما الذي دفعه لترك العمل؟تعاملت وكافة طاقم العمل مع محمد العدل بكل احترام وتقدير، ولكن للأسف هو من تعامل مع الكثير من الفنانات والفنانين بشكل غير لائق وأسلوب متعجرف، حيث إنه لم يكن يتقبل أن يتحدث معه أحد من الفنانين الكبار أو يناقشه أو ينتقده في أي شيء بخصوص العمل وتصوير المشاهد، وبالطبع لم يقبل الحديث مع الفنانين الشباب، وتعامل بشكل فيه إهانة بالغة للفنانات الكبيرات، وأغضب الجميع منه خلال فترة التصوير وفي كواليس العمل.*وكيف تم إنقاذ الموقف؟أود أن أشكر المخرجة لولوة عبدالسلام التي قامت باستكمال تصوير مشاهد العمل، ونفذت المسلسل على أعلى مستوى.*ما معايير حياة الفهد في تقديم أعمالها الفنية؟تعرض عليّ الكثير من الأعمال بشكل دائم، وأرفض الكثير منها، وأختار فقط الأجود والأفضل والأقرب بالنسبة لنفسي، وأحرص قدر الإمكان على أن يكون أي عمل جديد أقدمه فيه اختلاف عما قدمته في مشواري الفني.
No Image
إدمان وانتحار وغرق.. لعنة «غلي» تصيب النجوم
يعد اختفاء الممثلة والمطربة الأمريكية نايا ريفيرا بطلة مسلسل غلي الاستعراضي الشهير، مع افتراض منطقي لغرقها، واحداً من سلسلة كوارث وفضائح طالت المسلسل الشهير حتى أطلق البعض عليه لقب «لعنة غلي»! وتشمل الفضائح الموت بجرعات زائدة من المخدرات، العنف والضرب، التحرش، الانتحار، سلوكيات شائنة مع الأطفال. والمسلسل التلفزيوني الأمريكي من نوع الكوميديا الاستعراضية أنتجته قناة فوكس في 2009، وعرض على مدار 6 مواسم، وتدور أحداثه في مدرسة ثانوية حيث تتنافس مجموعات غنائية وراقصة على التتويج باللقب. ويطرح المسلسل قضايا اجتماعية تشمل تعامل أعضائها مع بعضهم البعض، في أجواء تجمع بين الاستعراض والرقص والغناء والكوميديا والرومانسية، ومن أشهر أبطاله جين لينش، ديانا أغرون، ليا ميشيل، كوري مونتيث، بالإضافة إلى نايا ريفيرا. وكانت ريفيرا التي جسدت شخصية سانتانا لوبيز قد خرجت في رحلة بحرية مع ابنها (4 سنوات) في بحيرة بيرو بكاليفورنيا، وعندما تأخرت في العودة، عثر على الابن نائماً وحيداً في القارب، وأكد للمحققين أن أمه نزلت للسباحة في البركة ولم تخرج بعدها.نايا ريفيرا غرق واعتقال في 8 يوليو الجاري، أعلن عن فقدان الممثلة نايا ريفيرا، مع احتمال كبير لغرقها، وعثر البوليس على سترة النجاة الخاصة بها على متن القارب، وقال الابن إن أمه قفزت للسباحة في الماء ولم تعد حتى غلبه النوم. وما زالت عمليات البحث عن الجثمان جارية مع احتمال عدم العثور عليه مطلقاً. وكانت نايا قد أنجبت خوزيه من زوجها ريان دورسي في 2015، ووصفته في مذكراتها بعنوان «آسفة غير آسفة» أنه أعظم نجاح في حياتها. ولكن حياة نايا الزوجية كنت مليئة بالمشاحنات حتى طلقت رسمياً في عام 2018، ولكنها قبل ذلك بعام اعتقلت بسبب التعدي بالضرب على زوجها وكادت أن تتعرض للسجن، لولا أنه تنازل عن القضية إكراماً لابنهما والعشرة السابقة بينهما.كوري مونتيث: كحوليات ومخدرات حتى الموت عثر على كوري مونتيث أحد أبطال العمل ميتاً في 13 يوليو 2013، عن عمر يناهز 31 عاماً بسبب تناول جرعة زائدة من مزيج من الكوكايين والكحول، وكان قد خرج من مصحة للتعافي قبلها بأربعة أشهر. وكان كوري على علاقة حب مع بطلة المسلسل لي ميشيل في ذلك الوقت، التي اتصلت بأمه وهي في حالة هيستيرية، غير مصدقة ما حدث لحب عمرها، الذي وصفته بأنه أعظم رجل في حياتها. من جانبها، قالت الأم إن ابنها كان يعاني من مشاكل عديدة في الإدمان منذ كان عمره 13 سنة، ولكنه كان قد بدأ يدرك خطورة الطريق الذي يسير فيه ويصحح مساره، قبل أن يموت بسبب عدم تحمله ضغوط الحياة في هوليوود. مارك سالنج: التحرش بالأطفال والوفاة تم اعتقال ماركي سيلنج في عام 2015، وإدانته بعدها بعامين بتهمة التحرش بالأطفال بعد العثور على أكثر من 50 ألف صورة و600 فيديو لأطفال يتعرضون للتحرش والاغتصاب. وكان سيلنج الذي لعب دور نواه «باك» في المسلسل قد حاول إخفاء هويته الرقمية، ولكن صديقته أفشت سره، وشهدت عليه. الجدير بالذكر أنه ارتبط بقصة حب مع نايا لمدة 3 سنوات، وقالت في مذكراتها إنها لم تفاجأ بإدانته. وانتهت حياة سيلنج بطريقة مأساوية عندما انتحر شنقاً في 30 يناير 2018 بالقرب من منزله بلوس أنجلوس. لي ميشيل: إهانات وعنصرية ودراما خلف الكواليس تعرضت النجمة لي ميشيل التي جسدت دور راكيل بيري في المسلسل لحملة ضارية في الأسابيع الأخيرة بعد أن اتهمها عدد من زملائها بإهانتهم وتوجيه عبارات عنصرية لهم، والتحرش بهم. وكانت البداية بتغريدة من زميلتها سامنتا وير تتهمها بالتحرش بها وإهانتها بصورة مستمرة أثناء تصوير المسلسل، وتوالت بعدها الاتهامات من زملاء وزميلات آخرين مثل هيثر موريس، دابير سنيل. ورغم أن ميشيل بادرت بالاعتذار، مؤكدة أنها لن تكرر أخطاءها، إلا أن شركات إعلانية وإنتاجية تخلت عنها، وألغت عقوداً تبلغ قيمتها ملايين الدولارات. رحيل بالجملة فيما بين عامي 2013،2014، رحل عن عالمنا 3 من العاملين بالمسلسل، فبعد 3 أشهر من وفاة كوري في 2013، توفي مساعد المخرج جيم فولر وهو نائم. وفي عام 2014، توفيت مساعدة الإنتاج نانسي موتيس شقيقة النجمة جوليا روبرتس وذلك عن عمر يناهز 37 عاماً بعد أن غرقت في حمام منزلها واشتبه المحققون في أنها أقدمت على الانتحار بعد عثورهم على ورقة تتهم فيها شقيقتها النجمة الشهيرة بتجاهلها وإهانتها.
No Image
الشرطة الأمريكية: انتشال جثة الممثلة نايا ريفيرا من بحيرة
أكد مكتب قائد شرطة مقاطعة فينتورا، الاثنين، العثور على جثة الممثلة «نايا ريفيرا» في بحيرة بيرو بجنوب كاليفورنيا. واختفت الممثلة، التي اشتهرت بدورها في المسلسل التلفزيوني الشهير «جلي» يوم الأربعاء الماضي، بعد أن استأجرت قارباً مع ابنها 4 سنوات وقال مسؤولون إنهم يعتقدون أن ريفيرا، 33 عاماً، غرقت في حادث. وقال قائد شرطة مقاطعة فينتورا، بيل أيوب، خلال مؤتمر صحفي: «اليوم، انتشلت فرق البحث التابعة لنا، الجثة من البحيرة». وأضاف: «بناء على الموقع الذي تم العثور فيه على الجثة والخصائص الجسدية للجثة وملابسها والحالة البدنية للجثة، وعدم الإبلاغ عن فقدان أي أشخاص آخرين في المنطقة، نحن واثقون من أن الجثة تعود إلى نايا ريفيرا». وأوضح أنه لا توجد علامات على الانتحار أو أي جريمة على صلة بوفاتها. وتم العثور على نجل ريفيرا يوم الأربعاء نائماً في قارب مستأجر بمفرده دون أن يمسه ضرر. وقال الابن للمحققين إنه ووالدته ذهبا للسباحة معاً في بحيرة بيرو، وأن ريفيرا ساعدته على العودة إلى القارب قبل اختفائها تحت الماء، وفقاً لما ذكره قائد شرطة مقاطعة فينتورا. وأدت ريفيرا لمدة 6 سنوات شخصية «سانتانا لوبيز» في مسلسل «جلي». ويعد «جلي» من أكثر المسلسلات الموسيقية نجاحاً في العالم وامتد عرضه لستة مواسم من 2009 حتى 2015.اقرأ أيضاً : مسبار الأمل .. من الألف إلى الياء
No Image
3 أجيال من أسرة أميتاب باتشان مصابون بكورونا
قالت أسرة أشهر نجوم السينما الهندية أميتاب باتشان، اليوم، إن الفحوص أثبتت إصابة زوجة ابنه وحفيدته بكوفيد-19، بعد يوم من إعلان إصابة باتشان ونجله بهذا المرض، في إحدى أبرز حالات الإصابة بهذا الوباء الذي يجتاح الهند. وذكر الممثل أبهيشيك نجل باتشان، من المستشفى الذي نقل إليه مع والده في مومباي، أن زوجته ملكة جمال العالم السابقة آيشواريا راي باتشان وابنتهما البالغة من العمر 8 أعوام أصيبتا كذلك بفيروس كورونا المستجد. وأضاف على تويتر: «أثبتت الاختبارات إصابة آيشواريا وآراديا بكوفيد-19، وستخضعان لحجر صحي ذاتي في المنزل»، مشيراً إلى أن الفحوص أثبتت عدم إصابة باقي أفراد الأسرة، موجهاً الشكر إلى المواطنين الهنود على صلواتهم ودعواتهم لهم بالسلامة. وقال أبهيشيك: «أنا وأبي لا نزال في المستشفى إلى أن يقرر الأطباء خلاف ذلك، الرجاء من الجميع أن يبقوا حذرين وآمنين، يرجى اتباع جميع القواعد». ونُقل أميتاب باتشان ونجله إلى المستشفى أمس، وقال مسؤولو الصحة اليوم إن حالتهما مستقرة. وكان أسطورة بوليوود يساعد الهند في حربها على فيروس كورونا وظهر في إعلانات لحث الناس على استخدام الكمامات وغسل الأيدي والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
No Image
الكشف عن تفاصيل حادث غرق النجمة نايا ريفيرا
رجحت السلطات الأمريكية أن تكون نجمة مسلسل «غلي» الممثلة نايا ريفيرا قد توفيت إثر حادثة غرق في إحدى بحيرات ولاية كاليفورنيا، بعد عمليات بحث شارك فيها غواصون واستخدمت خلالها زوارق وطوافات من دون إيجاد أي أثر لها. وأوضح مكتب قائد شرطة منطقة فينتورا أن العملية التي نفذتها السلطات لتحديد موقع الممثلة البالغة 33 عاماً «استحالت مهمة انتشال» من بحيرة بيرو التي تبعد ساعة بالسيارة شمال غربي لوس أنجلوس. وأشار إلى أن «المحققين يعتقدون أن ريفيرا غرقت في ما يبدو أنه حادث مأسوي». وكانت ريفيرا التي اشتهرت من خلال تأديتها شخصية سانتانا لوبيز في مسلسل «غلي»، قد اختفت الأربعاء بعد استئجارها قارباً في البحيرة التي تستخدم موقعاً للتخييم والأنشطة الترفيهية. وهي كانت برفقة ابنها البالغ أربع سنوات. وقد عثر شخص آخر كان في البحيرة بعد 3 ساعات على الطفل في القارب «نائماً ومرتدياً سترة نجاة»، وفق ما أبلغ المتحدث باسم قائد شرطة منطقة فينتورا إريك بوشو وكالة فرانس برس. وقال نجل الممثلة إنه ووالدته كانا يسبحان في البحيرة قبل أن يعود إلى القارب من دون والدته، وفق ما جاء في بيان للشرطة. وأغلقت البحيرة في وجه العامة وسط استمرار عمليات البحث التي ينفذها نحو 100 شخص بينهم عناصر من خفر السواحل الأمريكيين وآخرون من هيئات الإغاثة من مناطق مجاورة. واشتهرت ريفيرا بدورها في مسلسل «غلي» الذي شاركت في 6 مواسم منه. وقد حقق هذا العمل التلفزيوني الذي تدور أحداثه في مدرسة ثانوية أمريكية نجاحاً كبيراً، وانتهى عرضه في 2015.
No Image
أحمد حاتم وهَنا الزاهد يستثمران نجاحهما في «الغسالة»
بعد عام واحد من إطلاق فيلم «قصة حب»، يستثمر النجمان المصريان أحمد حاتم وهنا الزاهد نجاحهما كثنائي، ويعودان لتكرار التجربة في فيلم الكوميديا والخيال العلمي «الغسالة». لا يجيب إعلان «الغسالة» الذي طرحته شركات الإنتاج مؤخراً عن إن كان داخل الفيلم قصة حب بين الشخصيتين اللذين يؤديان دوريهما حاتم والزاهد، ولكن يبدو أن الاثنين يراهنان على الكيمياء بينهما، دون الاعتماد على الرومانسية فقط. أحداث الفيلم تدور حول عمر، الذي يحاول استخدامها كآلة زمن للتخلص من الشوائب التي تمنعه من الارتباط بحب حياته، وإضافة إلى حاتم والزاهد، يشارك في البطولة النجم محمود حميدة، محمد سلّام، بيومي فؤاد، أحمد فتحي، وطاهر أبوليلة.ويحل كل من محمد ثروت، محمود الليثى، وعلي الطيب كضيوف شرف، إضافة إلى ظهور خاص للنجمة شيرين رضا، وتتولى إنتاج الفيلم شركات نيوسنشري للإنتاج وأفلام مصر العالمية وسينرجي فيلمز.
No Image
زوجة ويل سميث تعترف بخيانتها على الهواء
في ظل متابعة وسائل الإعلام الاجتماعية الوثيقة لزواجهما، أكدت جادا بينكيت سميث وويل سميث أن زواجهما لم ينتهِ، حيث اعترفت بينكيت سميث بعلاقة مع المغني أوجست ألسينا عندما انفصلت عن سميث لفترة. وفي حوار جمع الزوجين أمس في برنامج «رد تيبل توك» الذي تقدمه بينكيت سميث على الإنترنت، قالت إنها ستناقش على مضض تعليقات إلسينا بسبب التكهنات التي أثارها. وقالت بينكيت سميث إن ما بدأ كصداقة وجهد عائلي لمساعدة ألسينا قبل نحو 4 سنوات أصبح نوعاً مختلفاً من الارتباط، في الوقت الذي اعتقدت فيه هي وسميث أن زواجهما قد انتهى. وذكر سميث «ارتباط، علاقة»، مطالباً زوجته أن تكون أكثر تحديداً، خلال النقاش الصريح الذي يعرض على فيسبوك ووتش. وردت بينكيت سميث: «نعم، لقد كانت علاقة، كنت أشعر بالكثير من الألم، كنت حزينة للغاية، الآن أدرك تماماً أنه لا يمكنك العثور على السعادة بعيداً عن ذاتك، أود التأكيد على أننا فعلنا كل ما بوسعنا للابتعاد عن بعضنا البعض، لكني أدركت أن ذلك لم يكن ممكننا». وخلال الحوار، أكد ويل سميث وزوجته: «نحن في قارب واحد، نموت معاً، الزواج السيئ مدى الحياة»، في إشارة إلى عبارة شهيرة لويل سميث في فيلم «باد بويز». تزوج سميث وبينكيت عام 1997 ولهما طفلان، جادين وويلو، بدا كل منهما غير مرتاح في بعض الأحيان أثناء النقاش في البرنامج. وتساءلت بينكيت سميث، التي لعبت دور البطولة في جزأين من سلسلة أفلام «ماتريكس»، لماذا يعيد ألسينا القصة مرة أخرى، قائلة إنه قطع الاتصال معها. كما أنها نفت فكرة أن يكون سميث قد أعطاه مباركته لتلك العلاقة، ونقلت الصحيفة عن ألسينا قوله إن الممثل «بارك هذه العلاقة». وقالت بينكيت سميث: «الشخص الوحيد الذي يستطيع منح الإذن في هذا الظرف بالذات هو أنا». وأضافت «استطعت أن أرى في الواقع كيف سينظر إليه على أنه إذن لأننا انفصلنا ودياً، وأعتقد أنه أراد أيضاً أن يوضح أنه لم يكن السبب في تدمير الزواج، لأنه ليس كذلك».