الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

مناقشة آليات مكافحة المخدرات في المدارس

 الرؤية - دبي ناقش الملتقى الدولي الرابع لبرنامج التربية الأمنية في دبي آليات مكافحة المخدرات في المدارس. وانطلقت مناشط الملتقى بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للطفل تحت شعار دعم جهود مكافحة المخدرات في المدارس «الواقع والطموح». ودشن القائد العام لشرطة دبي بالإنابة رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التربية الأمنية اللواء الخبير خميس مطر المزينة، الملتقى الذي ينظمه برنامج التربية الأمنية بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة الـــــــعلاقــــــــــــــــات المجتمعية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع. وأكد اللواء المزينة في كلمة الافتتاح أن القضية التي يطرحها الملتقى للنقاش حول جهود مكافحة المخدرات في المدارس تعد من أخطر القضايا التي لا بد من مناقشاتها من مختلف جوانبها. وأوضح أنها تكشف عدة محاور مهمة كانخفاض سن التعاطي وتأثيراته، والأسباب والعوامل المؤدية لإقبال النشء على التعاطي، والجوانب التشريعية والقانونية لمواجهتها. وأبان أن الملتقى سيكشف عن الحقوق التشريعية للطفل، لافتاً إلى أن شرطة دبي دأبت على تنظيم الملتقى منذ ثلاثة سنوات بمشاركة مؤسسات دولية ومحلية. وأشار إلى أن الملتقى في دورته الرابعة يتضمن تقديم قضايا حيوية ومهمة للنقاش، لافتاً إلى أنه على مدار السنوات الماضية سلط الضوء على دور المؤسسات الوطنية المختلفة في التوعية الطلابية. وتناول في دورته الثانية أدوار المؤسسات الوطنية في تحقيق رؤية دولة الإمارات لعام 2020، أما في دورته الثالثة فتطرق إلى أهم التجارب والممارسات العربية والدولية في مجال الوقاية الطلابية. وأضاف: يمثل ذلك ركيزة أساسية في بناء منظمة مؤسسية مستدامة وتكوين قاعدة معرفية متراكمة يمكن الاستفادة منها. وشهد اللواء المزينة عرضاً تلفزيونياً عن برنامج التربية الأمنية من إعداد قسم البرامج التلفزيونية في إدارة الإعلام الأمني وافتتح المعرض المصاحب للملتقى. وأطلع مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني «البيارق» المهندس حسين الحمادي والضيوف على منصات الإدارات العامة المشاركة بالمعرض. وضم المعرض مشاركة ثمانية إدارات عامة عرضت خلاصة تجربتها في توعية المجتمعات الطلابية بآفات المخدرات. وعرضت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات مجموعة من النشرات التوعية الناجحة والتي نفذتها إدارة التوعية الأمنية. واستعرض قسم السلائف الكيماوية في الإدارة مجموعة من برامجه، وقدم مركز دعم اتخاذ القرار إنجازاته في هذا المجال. واستعرضت الإدارة العامة للمرور تجربتها والإدارة العامة للخدمات والتجهيزات عبر مركز شرطة دبي الصحي، والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ومركز شرطة الموانئ. وقدمت الإدارة العامة لخدمة المجتمع عبر إدارة خدمة التدريب الدولي وإدارة الشؤون الرياضية جملة من برامجها في المعرض. وقدمت أكاديمية شرطة دبي مجموعة من إسهاماتها كذلك الحال بالنسبة للإدارة العامة للخدمات الإلكترونية، ومن خارج شرطة دبي شارك بالمعرض مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني «البيارق»، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وناقشت الجلسة الأولى للملتقى التي ترأستها الدكتورة رفيعة غباش، محور واقع انخفاض سن التعاطي وتأثيراته. وتحدث في الجلسة كل من المهندس حسين إبراهيم الحمادي، والذي أطلع المشاركين على واقع ظاهرة تعاطي المخدرات في المجتمع ودور التعليم التقني والمهني عبر مشروع «البيارق». ومن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة قدم السيد بوريس زنامينسكي مؤشرات واتجاهات انخفاض سن التعاطي والإدمان محلياً ودولياً. واستعرض نائب مدير الإدارة العامة للمخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية العقيد عبدالرحمن محمد العويس ظاهرة انخفاض سن تعاطي المخدرات بين الواقع الحقيقي والمخاطر المستقبلية. ومن الجانب الأكاديمي قدم الأستاذ الدكتور أحمد فلاح العموش من جامعة الشارقة ورقة عمل بعنوان الأسباب المؤدية لانخفاض سن التعاطي.