الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

تعريف فئة الإعاقة السمعية بجائزة تطبيقات الهواتف الذكية

اطلع طلاب وطالبات من فئة الصم يدرسون في كلية الخوارزمي على تفاصيل جائزة وزارة الداخلية لتطبيقات الهواتف الذكية، ضمن الملتقى التعريفي الذي نظمته وزارة الداخلية في مقر الكلية في أبوظبي، برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية. وأوضح رئيس فريق برنامج الخدمات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في وزارة الداخلية اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي أن الوزارة تحرص على التواجد الفاعل في دعم المشاريع الحكومية، خصوصاً المشاريع الإلكترونية والذكية الهادفة إلى تعزيز الحضور الإلكتروني للدولة في مؤشر التنافسية العالمية. وأشار إلى الحرص على تعزيز جودة وكفاءة الخدمات المقدمة من قبل مختلف تشكيلات وقطاعات الوزارة، لافتاً إلى حرص وزارة الداخلية على الشراكات الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات والدوائر والهيئات التعليمية في الدولة. وأضاف أن تعزيز الكفاءة الحكومية يتطلب تطوير خدمات عصرية سهلة المنال وسلسة التنفيذ، ومتوافرة على مدار الساعة، لتحقيق الترابط والتكامل التقني بين الجهات الحكومية الأخرى المرتبطة بتقديم الخدمة في مختلف مراحلها. وقدم عضو فريق برنامج الخدمات الإلكترونية والتطبيقات الذكية في وزارة الداخلية الرائد مهندس حسن مثنى الحربي عرضاً تفصيلياً عن فئات ومعايير وشروط الجائزة ومدى انسجامها مع جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول. من جهتها، أبانت مديرة مركز أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة هيا عبدالله الحمادي أن المشاركة في الجائزة تأتي انطلاقاً من رؤية مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في إرساء خدمات تخصصية للأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية. وأشارت رئيسة شعبة الإعاقة السمعية في المركز مريم الزعابي إلى أن تنظيم وزارة الداخلية لملتقى خاص لذوي الإعاقة السمعية لقي ترحيباً وسعادة بالغين من الطلبة والطالبات. وثمن الطلبة والطالبات المشاركون في الملتقى الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية، وتوجهوا بجزيل الشكر والتقدير إلى سمو نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، على إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في هذه الجائزة. حضر الملتقى الرائد سالم عبدالله محمد، عضو فريق الجائزة، وعدد من الضباط والمسؤولين في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وكلية الخوارزمي بأبوظبي.
#بلا_حدود