الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

تجاوز توقعات المتعاملين من أولويات وزارة الداخلية

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن الوصول إلى أعلى مستويات الجودة في خدمة المتعاملين، بل وتجاوز توقعاتهم يعدّ من ضمن الأولويات التي تعمل وزارة الداخلية على تحقيقها. وأشار سموه أثناء انطلاق فعاليات ملتقى القادة الأول لسياسات وزارة الداخلية في دبي أمس، إلى الحرص على إعطاء الجميع نصيبهم من الرعاية والتحفيز والاهتمام، بما يسهم في تعزيز مسيرة الأمن والاستقرار والرفاه للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة وزائريها. وأوضح سموه أن تطوير قدرات منتسبي الوزارة، ورفع وعيهم، وتطوير إمكاناتهم واجب مهم من واجبات القادة في الوزارة، يجدر الحرص عليه، لما له من أثر بالغ في تعزيز وتطوير الأداء العام، وبما يستجيب لتنفيذ سياسات عصرية تناسب الواقع وتغيراته. وشكر سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية جميع المشاركين وفرق العمل التي أعدت سياسات الوزارة، وحثهم سموه على مواصلة الجهود والعطاء والعمل المتناغم ضمن سياسات تتوافق مع الأساليب العلمية الحديثة بما يحقق الرؤية والأهداف المنشودة. وناقش الملتقى الذي عقدته الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء في وزارة الداخلية سياسات الوزارة بحضور قيادات الشرطة كافة. من جهته أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف الشعفار أن السياسات التنفيذية للوزارة تعدّ من أحدث صور التخطيط المنبثقة عن الاستراتيجية العامة لوزارة الداخلية، وهي تؤدي إلى وضع الأطر المنظمة للتعامل مع مختلف القضايا والمواضيع التي لها دور أساسي في عمل الوزارة. وبين أن السياسات أصبحت أداة أساسية لصياغة حالة من التميز والاستجابة بطريقة فعالة للتغيرات الآخذة في التسارع والازدياد. وأشار إلى إعداد اللجان وفرق صياغة السياسات في مختلف قطاعات وزارة الداخلية على السياسات التنفيذية لمختلف المواضيع، والقضايا المرتبطة بالأداء بكل جدية واجتهاد، ما نتج عنه صدور عدة سياسات تعاصر الواقع وتواكب التغييرات والمستجدات. وأبان الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اللواء الدكتور ناصر سالم لخريباني النعيمي أن الأمن هو أحد أهم الركائز التي تدعم استقرار الدول، والذي يدعم استمرارية عملية النمو والتقدم لقطاعات المجتمع كافة. وتابع اللواء النعيمي «نحن نؤمن بضرورة مواكبة التطور في جميع المجالات، وأن الكفاءة العلمية والعملية والمستوى المتميز من أهم أسس النجاح، ومن هنا اتخذ طابع التطوير المنحى العلمي والمنهجي والتخطيط الاستراتيجي وإعداد السياسات بأسلوب يتفق مع الواقع العملي». وعرض مدير الاستراتيجية وتطوير الأداء في القيادة العامة لشرطة أبوظبي العقيد فيصل سلطان الشعيبي أمام سمو الوزير الإطار العام لتطوير السياسات بوزارة الداخلية، موضحاً مفهوم السياسات، ومنظومة العمل المؤسسي في وزارة الداخلية، كالقوانين والاستراتيجيات والسياسات والمعايير والمبادئ التوجيهية، وكذلك العمليات الإدارية وإجراءات العمل. وشرح أهمية السياسات والتي تدعم بدورها الامتثال لمتطلبات الحكومة ووزارة الداخلية، وأكد أن السياسة الجيدة تكمن في تحسين قابلية المقارنة بين الإجراءات المنفّذة وإدارة المخاطر والمساءلة القانونية. وقدم نائب رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن الخبير جون ألترمان ورقة عمل في اليوم الأول من الملتقى تحت عنوان «المنظور الدولي لتطوير السياسات الاستراتيجية».
#بلا_حدود