الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

أمن الوطن ورفاه مجتمعه أولويات خليفة

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن أمن الوطن واستقراره ورفاه مجتمعه في قمة أولويات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، لتبقى الدولة في طليعة أكثر بلدان العالم أمناً واستقراراً وسلامة، من أجل مواصلة مسيرتها التطويرية نحو مزيد من التقدم والازدهار والرقي. وأوضح سموه بمناسبة حفل تخريج دفعتي الطلبة المرشحين والجامعيين الـ 25، ودورة الجامعيات التاسعة، الذي حضره أمس في كلية الشرطة ـ أبوظبي، تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن المرحلة المقبلة من المسيرة الميمونة تتطلب المزيد من الجهد والعمل للارتقاء بالأداء الأمني وكفاءة الخدمات الشرطية. حضر الحفل سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس مؤسسة أمناء زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الإنسانية والخيرية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد علي بن كومان، وعدد من الوزراء. وأشار سمو الشيخ سيف بن زايد إلى أهمية مواصلة الأخذ بأحدث أساليب التكنولوجيا والمفاهيم العصرية المستخدمة في هذا المجال، وتكريس مبدأ المشاركة المجتمعية وتعميق الوعي والثقافة الأمنية بين أفراد المجتمع، باعتبار الأمن مسؤولية مشتركة خدمة لمتطلبات التنمية المستدامة، ومواكبة للمتغيرات الدولية والتحديات المختلفة. وأضاف سموه «إننا، ونحن نشهد اليوم تخريج كوكبة جديدة من أبناء الوطن الذين أنيط بهم السهر على أمن واستقرار المجتمع، نجدّد العزم والعهد على أن تبقى إماراتنا آمنة للناس الطيبين، خطرة على المجرمين، بما تتسلح به الأجيال الشرطية الشابة من علم وكفاءة وتدريب، وقبل هذا كُلّه تسلّحهم بالإيمان الراسخ والولاء الصادق للوطن وقيادته العليا». وثمّن سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية دور كلية الشرطة والقائمين عليها وجهودهم المتواصلة وتكريسهم كل الطاقات الممكنة لإعداد وتأهيل القوة البشرية، التي تلبي احتياجات أجهزة الشرطة والأمن في الدولة، للقيام بدورها في إقرار الأمن وإنفاذ القانون. وهنأ سموه الخريجين، وحثّهم على أن يكونوا مثالاً يُحتذى لأبناء الوطن الغيورين على سمعته ورفعته في شتى ميادين العمل التي سينتسبون إليها. وحث سموه الخريجين على مواصلة التعليم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم ومتابعة المستجدات لتقديم أفضل الخدمات الشرطية للمجتمع، بمختلف شرائحه وأفراده بوجوه باشّة، تُجسِّد مطلق النزاهة والأمانة والإخلاص وروح المسؤولية. وثمن سموه الدعم السخي لصاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وسمو ولي عهد أبوظبي، لمنظومة العمل الشرطي وكوادرها البشرية المواطنة، لتكون قادرة دوماً على صون أمن الوطن ومكتسباته، وتوفير الحياة الآمنة لكل مواطن وزائر ومقيم على هذه الأرض الطاهرة. وكان حفل التخريج بدأ بدخول طابور العرض للميدان، ووصول الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ثم عزفت موسيقى الشرطة السلام الوطني، وتقدم قائد الاستعراض بالاستئذان من سموه لبدء مراسم التخريج، وبعدها تفقد سموه طابور الخريجين. وسلّم سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الطالب المرشح محمد عبيد الراشدي سيف الشرف لحصوله على المركز الأول في المجموع العام، والأول في الرياضة والأول في المشاة والأول في الأسلحة والرماية، كما سلم سموه الجوائز للمتفوقين. شارك في الحفل 387 خريجاً وخريجة، بينهم 162 طالباً مرشحاً و205 من الطلبة الجامعيين، و20 من الطالبات الجامعيات، ومن بين الخريجين من الطلبة المرشحين 14 طالباً من سبع دول عربية شقيقة.