الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

انخفاض حوادث تجاوز الإشارة الحمراء 35 %

انخفض عدد الحوادث المرورية على التقاطعات بسبب تجاوز الإشارة الحمراء بنسبة 35 في المئة في أبوظبي التي شهدت العام الماضي 152 حادثاً، مقابل 233 حادثاً عام 2013. وسجلت إحصائيات مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي نحو 21688 مخالفة تجاوز للإشارات الضوئية عام 2014. وأوضح مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق في المديرية العميد خليفة محمد الخييلي أن كاميرات الرقابة التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء من دون «فلاش» تعمل بكفاءة وتغطي خمس حارات في كل اتجاه بالوقت ذاته، في أكثر من 50 تقاطعاً في مدينة أبوظبي لضبط المركبات المتجاوزة. ودعا قائدي المركبات إلى خفض السرعات في التقاطعات، محذراً من مخاطر زيادتها للحاق بالإشارة الضوئية بعد تحولها من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر، ما يتسبب في وقوع حوادث مرورية جسيمة قد ينتج عنها وفيات وإصابات بليغة. وأوضح العميد الخييلي أن كاميرات الإشارات الضوئية على التقاطعات ترصد مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، والاستخدام الخاطئ لمسارات الحركة، ووقوف المركبات على خطوط عبور المشاة، وتجاوز السرعات المقررة، ومخالفة المركبات المتجاوزة في التقاطعات، والمركبات التي تقوم بالانعطاف أو الالتفاف الكامل إلى اليسار من غير الحارات المخصصة. وأكد تواصل الجهود للحد من حوادث تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، عبر الخطة الاستراتيجية للمديرية. وتواصل مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تركيب الكاميرات على العديد من التقاطعات بكل من أبوظبي والعين، بناء على مؤشرات الحوادث المرورية والمخالفات وكثافة الحركة المرورية. ونوه الخييلي بفعالية نظام الرقابة على التقاطعات الذي يقوم بوظائف عدة، منها قراءة جميع لوحات المركبات العابرة والتعرف إلى عدد المركبات العابرة وتصنيفها، وقراءة متوسط سرعة الشارع، والتعرف إلى عدد واتجاهات المشاة أثناء الإشارة الضوئية الحمراء والخضراء.