الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

800 ألف درهم تعويضاً لاغتصاب فتاة ورميها بالصحراء

أصدرت محكمة استئناف أبوظبي المدنية حكماً بتعويض فتاة عربية بمبلغ 800 ألف درهم، عن مجمل الأضرار المعنوية والمادية التي لحقت بها نتيجة تعرضها للخطف والاغتصاب من قبل خليجي وعربي، ثم رميها وحيدة في الصحراء. وألزمت المحكمة المدعى عليه الأول والمدان بالجريمة وهو خليجي في الـ 23 من العمر، بتأدية التعويض بالتضامن مع المدعى عليه الثاني وهو الولي الطبيعي للمدان الثاني بالجريمة لكونه حدثاً في الـ 17 من العمر، والمدعى عليه والده والمسؤول عن تأديبه ومن ثم عن سلوكه. وخطف المدانان المجني عليها من أمام مكتبها في دبي بعد أن طلبا منها إرشادهما إلى أحد العناوين، ثم رشّا مادة مخدرة على وجهها، ووضعاها في السيارة، وانطلقا إلى عمق الصحراء. وضرب المتهمان الضحية، وتناوبا على اغتصابها، رغم مقاومتها لهما، حيث وجد الطبيب الشرعي كدمات متعددة على جسدها، إضافة إلى آثار جلد وشعر في أظافرها ما يؤكد أنها حاولت الدفاع عن نفسها. وحرق المتهم الأول محتويات حقيبة الضحية من أوراق ومستندات وهاتف متحرك وقام بحرقها جميعاً، وتركاها وحيدة في الصحراء في وقت متأخر من الليل. واستطاعت الضحية الاسترشاد إلى جهة الطريق العام عبر أضواء السيارات التي لمحتها من بعيد، وعند وصولها أنقذها بعض المارة. وحصلت التحريات من تسجيلات كاميرا المراقبة في مكان واقعة الخطف على بيانات سيارة المتهمين ووقائع الجريمة.
#بلا_حدود