الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

21 حادثاً جسيماً بسبب تجاوز الإشارة الحمراء في 3 أشهر

تسببت مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء في وقوع 21 حادثاً جسيماً أثناء الربع الأول من العام الجاري، ما شكّل نحو ربع الحوادث المرورية الجسيمة التي وقعت ضمن الاختصاص الجغرافي لنيابة مرور أبوظبي. وأظهرت الإحصاءات تسبب السرعة من دون مراعاة ظروف الطريق في 18 حادثاً جسيماً في الفترة ذاتها، يليها عدم تقدير مستعملي الطريق بـ 17 حادثاً، ثم القيادة تحت تأثير السكر أو المخدرات بعشرة حوادث. وحددت نيابة السير والمرور أهم أسباب تجاوز الإشارة الحمراء، في التقدير الخاطئ للسرعة وعدم الرغبة في الانتظار أمام الإشارة الضوئية، وزيادة سرعة المركبة في مرحلة تحول لون الإضاءة من الأصفر إلى الأحمر، والرعونة في القيادة وعدم الانتباه إلى نوع الإشارة. وحددت أسبابها في عدم الانتباه لأخطاء الآخرين عندما تكون الإشارة خضراء، وعدم التركيز في القيادة وعدم الانتباه لموقع أو لنوع ضوء الإشارة المرورية، فضلاً عن عوامل مرضية أو نفسية أو تناول بعض العقاقير والمواد التي تشتت الذهن والانتباه. واعتبرت النيابة أن خطورة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء تكمن في الخسائر المرتبطة بهذا الفعل المتمثلة بخسائر في الأرواح، والممتلكات العامة والخاصة، وعرقلة حركة السير والاختناقات المرورية، فضلاً عن تلوث البيئة حال وقوع انفجار في خزان المركبة. وتصل عقوبة مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء إلى الغرامة بـ 800 درهم وحجز المركبة لمدة أسبوعين، وتسجيل ثماني نقاط مرورية بحق قائد المركبة، إلا أن هذه المخالفة تشدد بمدى ارتباطها في جريمة أخرى. وتتمثل تلك الجرائم في تجاوز الإشارة وصدم مركبة أخرى، ينتج عنها وفاة أحد الركاب، أو إصابته، فيصبح قائد المركبة المتسببة في الحادث متهماً بتهم عدة قد تشمل القتل الخطأ، إتلاف الممتلكات الخاصة أو العامة أو كليهما، أو المساس بسلامة جسم الغير «الإصابة».
#بلا_حدود