الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

إبداعات نزلاء الإصلاحية

طالب زوار معرض منتجات المؤسسات العقابية والإصلاحية ـ دبي في القرية العالمية بتطوير الورش الحرفية حتى يتمكن نزلاؤها من توسيع الإنتاج وتنويع قطع الأثاث المُقدمة لأفراد الجمهور. وشددوا في السياق ذاته على تحديد أماكن ونقاط بيع منتظمة، تتيح لنزلاء المؤسسة العقابية ترويج منتجاتهم وتسويقها وعدم الاقتصار على المعارض والمناسبات المختلفة. ويشهد المعرض إقبالاً كبيراً في القرية العالمية، نظراً لجودة المعروضات وتنوع المشغولات والمنتوجات المصنوعة بدرجة عالية من الدقة والإتقان والتفنن، فضلاً عن الأسعار المناسبة. وأبلغ «الرؤية» المدير العام للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي العميد علي الشمالي أن الإدارة تواصلت مع جمعيات كبرى بغية انتقاء موقع لطرح منتجات نزلائها، فوجدت الفكرة تجاوباً وقبولاً في انتظار الرد عليها قريباً. وأبان الشمالي أن قيمة مبيعات المؤسسة في القرية العالمية، وصلت إلى 16000 درهم، في الأسبوع الأول، ذاكراً أن قلة الأجهزة ومحدودية المكان وفترات محكومية النزلاء تعوق المشغولات أحياناً عن منافسة أعتى الماركات العالمية والشركات الكبرى. وأفصح عن إعداد كتيب حالياً يتضمن جميع قطع الأثاث الكبيرة والصغيرة وسائر المنتجات بهدف توزيعه على أفراد المجتمع، أسوة بكبرى المؤسسات والشركات، مشيراً إلى إدراج الكتيب إلكترونياً على مواقع التواصل الاجتماعي، ووضعه في مراكز تجارية لتعريف الجمهور بمشغولات النزلاء وإبداعاتهم وطبيعة القطع التي يصنعونها. وأردف أن أنواع الأثاث والديكور تلقى إقبالاً دائماً في القرية والمعارض الأخرى، ما يعزز ثقة النزيل في نفسه ويحفزه على الابتكار، حاصراً أبرز المصنوعات في الصناديق الخشبية والمباخر والإكسسوارات الجاذبة. ويشمل المعرض أيضاً منتجات حرفية وأعمالاً يدوية فنية، إلى جانب مواد تراثية وتقليدية تستقطب الزوار بكثافة.
#بلا_حدود