الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

تأهيل 60 موظفاً في الدفعة الثالثة من برنامج استشراف المستقبل

أطلقت حكومة دولة الإمارات الدفعة الثالثة للبرنامج التدريبي لاستشراف المستقبل بالتعاون مع جامعة أكسفورد، بمشاركة 60 موظفاً من الجهات الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص. ويندرج إطلاق البرنامج في إطار الجهود المتواصلة لإعداد وتأهيل جيل من الكوادر الوطنية المتخصصة في الاستشراف، ورسم السيناريوهات المستقبلية للقطاعات الحيوية. ويهدف البرنامج إلى بناء القدرات في استشراف المستقبل، وتعزيز شراكة القطاعين الحكومي والخاص، وتعميم المعرفة في الجوانب العملية الاستشرافية والمهارات الضرورية لتحقيق الرؤية المستقبلية، فضلاً عن التعرف إلى مفهوم التخطيط بالسيناريوهات، وتحديد كيفية استخدام أدوات استشراف المستقبل. وأكد مدير إدارة المستقبل في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل أطرف شهاب، أن برنامج استشراف المستقبل يركز على القطاعات الحيوية الأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان، ويزود المنتسبين بالمعارف والقدرات التي تمكنهم من وضع أفضل التصورات لمستقبل هذه القطاعات. وتضمن البرنامج محاضرات وجلسات نقاشية تفاعلية تمحورت حول استشراف القرن الـ 21 من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية والتكنولوجية، ومبادرات استشراف المستقبل والسياق والوقت والأفق والنطاق المخصص لتطوير مهارات مواكبة اتجاهات المستقبل. واشتمل على محاضرات تمحورت حول أهمية مفهوم تشكيل المستقبل واتجاهات البحوث المستقبلية وتحليل التوجهات العالمية، والقوى الدافعة والمحركة المستقبلية وآثارها. حاضر في البرنامج نخبة من الخبراء والأساتذة في جامعة أكسفورد وعدد من المتخصصين العالميين في استشراف المستقبل، في مقدمتهم المختص في مجال التطوير الإداري والتنفيذي لورنس وليام، الذي يمتلك خبرة واسعة وسجلاً حافلاً في تطوير الاستراتيجية والمهارات القيادية. وشارك في البرنامج التدريبي أيضاً الأستاذ المشارك في كلية إدارة الأعمال ـ جامعة أكسفورد نيل جاكوبسون، وزميل باحث أول في معهد التغيير البيئي ـ جامعة أكسفورد وخبيرة الأنظمة الدكتورة أوريلا هلفجوت، إضافة إلى عضو هيئة التدريس في كلية إدارة الأعمال ـ جامعة أكسفورد، والمتخصص العالمي في مجال المستقبل الدكتور أبرار شودري.