الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

مشروع لتحويل المياه الجوفية في الخزان العلوي إلى العميق في أبوظبي

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن مشروع لتصريف المياه الجوفية المتراكمة في الخزان الجوفي العلوي، وتحويلها إلى التخزين في الخزان الجوفي العميق، وذلك بالتعاون والتنسيق مع هيئة البيئة في أبوظبي. وأشار رئيس قسم الدراسات والمعايير في بلدية أبوظبي محمد الشاطري، أثناء مشاركة البلدية اليوم (الخميس) في مؤتمر صرف مياه الأمطار، إلى أن البلدية طرحت مناقصة للمشروع في فبراير الماضي، وأجرت التحليل الفني والمالي للمتقدمين، لافتاً إلى أن الترسية ستكون في غضون شهرين، على أن ينفذ المشروع مع نهاية العام الجاري. ويهدف المؤتمر إلى الاضطلاع على أفضل الدراسات والممارسات والاستفادة من خبرات الكوادر الدولية والمحلية في عدم هدر المياه وتعظيم استثمارها. وأفاد الشاطري بأن مبررات المشروع تكمن في أن الخزان الجوفي العلوي يشهد ازدياداً مستمراً في منسوب المياه، بعكس الخزان الجوفي العميق الذي يتناقص ويستنزف، مشيراً إلى أن وجود تحديات محتملة في تنفيذ المشروع، منها سماكة الطبقة الصخرية العازلة بين الخزانين أو امتلاء الخزان العميق في منطقة التنفيذ. وأوضح أن البدائل غير التقليدية، بما فيها حقن خزانات المياه الجوفية العميقة، تعد من البدائل التي توفر تكاليف مد شبكات لتصريف مياه الأمطار، كما تزيد منسوب الخزان الجوفي العميق المستمر في النقصان، مشيراً إلى أن الفكرة بسيطة وتقتصر على توفير مصب فقط إلى الخزان. ووفقاً للشاطري، تتعامل البلدية مع شكاوى تجمعات المياه نتيجة زيادة المياه الجوفية في الخزان الجوفي العلوي عبر دراستها، واتباع أفضل الحلول حسب الحاجة، منها حلول مؤقتة عبر دفنها، أو حلول دائمة تتمثل في تصريف المياه عبر الشبكات المثقبة لتصب في البحر مع شبكات صرف مياه الأمطار، أو تجميعها في بحيرات وتبخيرها، أو تصريفها إلى باطن الأرض عبر آبار إلى خزان المياه العميق.