الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

استطلاع «الرؤية»: سلع تخرج عـن منطق التسعير.. الكسوة والإلكترونيات الأغلى

أبدى أفراد مجتمع استطلاع «الرؤية» استياءهم من ارتفاع أسعار بعض السلع والخدمات بشكل مبالغ فيه لا يتناسب مع قيمتها، ويخرج عن نطاق التسعير المنطقي الذي يجب أن يأخذ الكلفة ومدى الحاجة إلى السلعة بعين الاعتبار عند التقدير. وخرجت نتائج استطلاع «ما السلعة الأكثر مبالغة في سعرها؟» بقائمة من ست مواد رئيسة تصدرها بنسبة 22.5 في المئة الملابس، ولا سيما ثياب الأطفال التي تستهلك القليل من القماش، فضلاً عن الملابس النسائية. من جهتهم، أشار 19.2 في المئة إلى مختلف أنواع الأجهزة الإلكترونية والكهربائية المنتشرة في الأسواق، ولا سيما التي تنتجها شركات عالمية معروفة، معتبرين أن اسم «الماركة» بات سبباً لمبالغة كل من المنتج ومنفذ البيع في أرباحهما. وتطرق 18.3 في المئة من المستطلعين إلى الإكسسوارات والمكياج، والزينة، وسواها من مستلزمات المرأة كحقائب اليد الجلدية، مبدين استغرابهم من ارتفاع السلع التي تتعلق بالنساء إجمالاً مقارنة مع نظيراتها المتعلقة بالرجال. لكن 15 في المئة ممن شملهم الاستطلاع أشاروا إلى غلاء السيارات وقطع الغيار المتعلقة بها، معتبرين أن المنطق يفرض تنافساً بين مصنعي السيارات وتجارها ينعكس انخفاضاً أكبر على الأسعار. واشتكى 13.3 في المئة من أسعار الهواتف المحمولة في ظل الإقبال الكبير وحرص الكثيرين على اقتناء كل جديد منها، مقابل11.7 في المئة أشاروا إلى ارتفاع أسعار الأدوية والعلاج، ولا سيما على من لا يمتلكون تأمينات طبية.
#بلا_حدود