الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

قريباً .. توظيف تقنية لإزالة التجاعيد دون المكوث في المستشفيات

تعتزم هيئة الصحة في دبي توظيف تقنية الهايفو «الذبذبات الصوتية المركزة» لشد الوجه في مستشفى راشد قريباً. وأوضح لـ «الرؤية» الاستشاري ورئيس قسم التجميل في المستشفى ورئيس جمعية الإمارات للتجميل الدكتور مروان الزرعوني أن ما يميز التقنية عدم اضطرار المراجع إلى المكوث في المستشفى مدة طويلة، مشيراً إلى أن المريض يحتاج إلى جلسة كل شهر ونصف فقط علماً بأن مدة الجلسة الواحدة لا تتجاوز الساعة. وذكر الزرعوني أن تكلفة التقنية أقل بكثير من تكلفة العملية الجراحية، فضلاً عن عودة المريض إلى حياته ونشاطاته اليومية مباشرة بعد الجلسة المخصصة للعلاج. ولفت إلى أن التقنية لا تحقق نتائج العمل الجراحي نفسها إذ تتراوح نسبة التقدم في عملية شد البشرة وإخفاء التجاعيد بين 20 إلى 25 في المئة. ووفقاً للزرعوني، فإن التقنية تستخدم الموجات فوق الصوتية لشد منطقة الجلد المستهدفة، إذ تعتمد على تسخين طبقات الجلد العميقة وشدها، مشيراً إلى أن عدد الجلسات التي يحتاجها المريض تتراوح من جلسة إلى ثلاث جلسات كحد أقصى بحسب مرونة الجلد ومدى الاستجابة للموجات. ونوه بأنه يمكن استخدام التقنية مرة أخرى، خصوصاً مع التقدم في السن عند السيدات وظهور أعراض الشيخوخة، موضحاً أن نتائج العملية تستمر لعام واحد كحد أدنى، وبالتالي يحقق المريض نتائجه المرجوة دون الحاجة إلى فترة نقاهة أو دون التعرض للآثار الجانبية التي قد تحدث أثناء الجراحة.