الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

هزاع بن زايد يشهد تخريج أكثر من 600 طالب وطالبة في جامعة خليفة

شهد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي اليوم الأحد حفل تخريج أكثر من 600 طالب وطالبة في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وسلّم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان شهادات الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس للطلبة الخريجين، متمنياً سموه لهم التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية، ضمن حفل أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وذكر سموه «نعتز بهذه الأجيال من الشباب المختصين في علوم العصر، وتخرجهم في ذكرى ميلاد الشيخ زايد يلقي على عاتقهم مسؤولية مضاعفة بألا يقبلوا سوى التفوق منهجاً والنجاح طريقاً». ويعتبر هذا التخريج الذي يأتي تحت شعار «على خطى زايد» تزامناً مع عام زايد وذكرى ميلاد الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الأول للجامعة بعد دمج الجامعات الثلاث «جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجي، والبحوث، ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا والمعهد البترولي» مطلع العام الماضي. ويأتي تخريج الطلبة بعد عام شهدت فيه الجامعة العديد من الإنجازات، حيث حلت في التصنيف الأعلى محلياً في مجال «الهندسة والتكنولوجيا» بين جامعات الدولة حسب تصنيف مؤسسة التايمز للتعليم العالي، وذلك في نطاق 200 - 250 في التصنيف الذي ضم 500 جامعة من مختلف دول العالم. وتبع هذا التصنيف إنجاز آخر حلت فيه الجامعة في المركز الثاني والثلاثين من بين 359 جامعة آسيوية حسب تصنيف المؤسسة ذاتها لجامعات قارة آسيا للعام 2018 لتسجل بذلك ارتفاعا بـ 44 درجة عن تصنيفها السابق .. فيما حلت الثانية عربياً في تصنيف صادر عن المؤسسة ذاتها لجامعات الدول العربية لعام 2018. وشهد الحفل، الذي حضره عدد من الشيوخ والوزراء وأعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والسفراء وكبار المسؤولين إضافة إلى أهالي الخريجين وأصدقائهم، تخريج 32 من الطلبة بدرجة الدكتوراة، في حين حصل 197 من الطلبة على درجة الماجستير في الهندسة والعلوم، فضلاً عن تخريج دفعة من طلبة برامج البكالوريوس، والبالغ عددهم 427 في تسعة تخصصات هندسية توفرها جامعة خليفة. وتوجه الدكتور رئيس جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا تود لارسن خلال الكلمة التي ألقاها أمام الحضور في حفل التخريج بالتهنئة للطلبة الخريجين. وأردف «سواء كان اختياركم بعد هذا التخرج إكمال مسيرتكم التعليمية أو دخول سوق العمل أو امتهان التعليم، فعليكم أن تفعلوا بذلك إيماناً بمقدراتكم وكذلك بشغف كبير، وإننا على إيمان كامل بأن خريجينا على جاهزية تامة للدخول في المرحلة المقبلة ومواجهة مختلف التحديات، وذلك لما أظهروه من التزام وجد في مختلف الاختصاصات التي اختاروها». من جانبه، ذكر نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عارف سلطان الحمادي أن هذه المجموعة المتنوعة من الخريجين سترفد جهود بناء اقتصاد المعرفة الذي أوصت به القيادة الحكيمة لدولة الإمارات. وأكد أن الطلبة الخريجين باتوا جاهزين لبدء تطبيق ما تلقوه من قبل نخبة من أفضل الأساتذة والخبراء في جامعة خليفة. وأصبحت جامعة خليفة خلال عام 2017 المساهم الأكبر في عدد براءات اختراع المسجلة في مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية لعام 2017 من دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 23 براءة اختراع أي ما نسبته نحو 30 في المئة من إجمالي براءات الاختراع المسجلة للدولة. وعززت جامعة خليفة جهودها الأكاديمية والبحثية، إضافة إلى سمعتها القوية في مجال الملكية الفكرية مع أكثر من 70 براءة اختراع و219 كشفاً لبراءة اختراع. كما أسهمت بأكثر من 8000 مشاركة بحثية من ضمنها 4275 مقالاً و2215 ورقة بحثية و169 فصلاً كتابياً و31 كتاباً، إضافة إلى 61 ألفاً و942 اقتباساً. وشملت التطورات الرئيسة الأخرى في جامعة خليفة خلال هذا العام الدراسي الإعلان عن افتتاح الوكالة الدولية للطاقة الذرية مركزا للتعاون مع جامعة خليفة جامعة خليفة وافتتاح مختبر «المختبر المعياري الثانوي لقياس الجرعات» التابع للهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الجامعة وطرح استراتيجية الهوية الجديدة للجامعة بعد الدمج.