الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

الإمارات تدعم الروهينغيا بـ 24.3 مليون درهم في 8 أشهر

تضطلع دولة الإمارات بدور فاعل ومؤثر في مجال دعم اللاجئين الروهينغيا ببنغلاديش انطلاقاً من سعيها إلى تعزيز وتحقيق الأمن والسلم الدوليين وتحسين حياة البشرية والارتقاء بها إلى حاضر ومستقبل يزخر بمقومات العيش الكريم. وتعكس التجربة الإماراتية في مساعدة اللاجئين الروهينغيا، منظومة القيم الإنسانية التي يقوم عليها مجتمعها المحلي المتمثلة في التسامح والمحبة، واحترام جميع الثقافات والأديان والأعراق البشرية. وبلغت قيمة المساعدات الإماراتية المقدمة للروهينغيا منذ أغسطس 2017 وحتى مارس 2018 نحو 24.3 مليون درهم «6.7 مليون دولار أمريكي» جاءت على شكل مساعدات إغاثية عاجلة أو مشاريع إنمائية لتوفير مقومات العيش الكريم للاجئين الروهينغيا في مخيمات الإيواء. وتعتبر الإمارات من أوائل الدول التي تحركت على الصعيد السياسي والدبلوماسي والإنساني من أجل نصرة قضية مسلمي الروهينغيا في ميانمار والمطالبة بوضع حدٍّ للممارسات الوحشية والتصفية العرقية التي يتعرضون لها. ونددت بالوضع الإنساني المتدهور للاجئي الروهينغيا، وشجبت استخدام سلطات ميانمار القوة ضدهم، مطالبة في سبتمبر 2017 خلال كلمة أمام الدورة الـ 36 لمجلس حقوق الإنسان المجتمع الدولي بتحرك جماعي لوضع حدٍّ لمأساة مسلمي الروهينغيا. وسارعت الإمارات منذ تفجر أزمة أقلية الروهينغيا المسلمة في ميانمار ونزوحها بشكل جماعي نحو بنغلاديش، إلى تقديم مختلف أوجه المساعدة للاجئين والعمل على التخفيف من معاناتهم الإنسانية. وتعهدت خلال مشاركتها في مؤتمر المانحين الخاص بأزمة اللاجئين الروهينغيا في جنيف بتاريخ 23 أكتوبر 2017 بتقديم سبعة ملايين دولار لتخفيف معاناة هؤلاء اللاجئين. وسيّرت الإمارات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، خلال الربع الأخير من العام 2017 جسراً جوياً لنقل المساعدات الغذائية والإغاثية إلى لاجئي الروهينغيا في بنغلاديش.