الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

قاعدة لقيادات المستقبل

اعتمدت وزارة التربية والتعليم مشروع دعم عمليات التجهيز للعام الدراسي المقبل، بهدف التأكد من جاهزية المدارس الحكومية على مستوى الدولة، وشكلت الوزارة للمرة الأولى في تاريخها 36 لجنة لمتابعة بدء العام الدراسي الجديد. ووفقاً لمضبطة المشروع التي حصلت «الرؤية» على نسخة منها، يتألف فريق عمل إدارة المشروع من فريق المتابعة، وفريق الخدمات المساندة، والمدرسة. ويهدف المشروع إلى تعزيز تكامل إدارات الوزارة، ونشر المعرفة ببرامج العمل قيد التنفيذ، ودعم مديري النطاق في أداء مهماتهم الجديدة ضمن هيكل المدرسة الإماراتية، إضافة إلى تمكين الكوادر الوطنية الشابة، وإنشاء قاعدة قيادات المستقبل للنظام التعليمي في كافة مجالات التعليم. وحسب المضبطة، يعتمد تمكين القيادات الشابة على معايير اختيار، في مقدمتها الالتزام وتحمل المسؤولية والقدرة على حل المشكلات والابتكار، إلى جانب تغطية كافة المدارس الحكومية في مختلف مناطق الإمارة. وحددت الوزارة صفات عدة يجب توافرها في القيادات الشابة من أهمها الابتكار في التعامل مع التحديات، وسرعة الحصول على المعلومة الدقيقة وإيصالها لأصحاب القرار، إضافة إلى الدقة والتكاملية في تقارير الجاهزية، والتحلي بالتفكير الاستراتيجي والتنفيذ بكفاءة. وأفادت الوزارة بأن المشروع يشمل مبادرة «مدرستنا مسؤوليتنا» التي تضم فريقاً موسعاً يتألف من قائد الفريق، مستشار الفريق، رئيس الفريق، عضو الفريق. واشترطت أن يكون قائد الفريق وكيل وزارة مساعد أو مدير مجلس أو مدير إدارة، وتتمثل مهماته في توجيه الفريق والتأكد من سير العمل داخل المدارس الحكومية والإيعاز لمديري الإدارات إذا لزم الأمر. وحسب مضبطة المشروع، يجب أن يكون مستشار الفريق مدير نطاق، وتتمثل مهماته في الإشراف على سير عمليات التجهيز للعام الدراسي الجديد في نطاقه. وشددت الوزارة على ضرورة توزيع الفرق وتغطيتها جميع المدارس في الدولة، وتعاون فريق عمل «مدرستنا مسؤوليتنا» مع فريق عمل إدارة مشروع التجهيز للعام الدراسي المقبل، لدعمهم في تنفيذ الخطط القائمة.
#بلا_حدود