الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

منصور بن زايد يطلع على برامج تطوير خدمات مستشفى أم القيوين

اطلع سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على المشاريع المستقبلية والبرامج التطويرية الرامية إلى تعزيز قطاع الرعاية والخدمات الصحية في مستشفى الشيخ خليفة العام ـ أم القيوين. وزار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان اليوم مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين، وتفقد سموه خدمات الرعاية الطبية التي يقدمها المستشفى وأقسام الخدمات العلاجية من مختلف التخصصات الطبية. ودشن سموه أثناء الزيارة أحدث جهاز لتشخيص الأمراض «Revolution CT» المصنع من قبل شركة «جنرال إلكتريك» الأمريكية، والذي يعد آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا التصوير التشخيصي عالمياً عبر الأشعة الطبقية لتحقيق أفضل النتائج للمرضى. وأدخل الجهاز إلى المستشفى أخيراً ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وتعكس هذه المبادرة اهتمام القيادة الرشيدة بإدخال آخر وأحدث الأجهزة والتقنيات العالمية للمستشفيات التابعة للمكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة. وسيستفيد من الجهاز الجديد آلاف المرضى الذين يعانون الأمراض المختلفة، وأهمها أمراض القلب جمعيها والشرايين وقسطرة القلب وأمراض الأعصاب وأمراض العظام وتشخيص أجهزة الجسم الصغيرة جداً فضلاً عن الأذن الداخلية والغدد جميعها وأصغر الشرايين بدقة عالية. وتتضمن قائمة المرضى المستفيدين من «Revolution CT» الأطفال والمرضى الذين يعانون رهاب الأماكن الضيقة نظراً لسعة قطره الذي يبلغ 80 سم. كما يتميز الجهاز بأنه أكثر أماناً من الأجهزة القديمة، نظراً لأنه يعتمد على حزمة أشعة أقل من الأجهزة التقليدية، ولديه القدرة على تشخيص الجسم كاملاً خلال ثانيتين بجودة صورة عالية جداً ويعد حلاً للأشخاص ذوي الوزن الزائد حتى 300 كلغ. الجدير بالذكر أن مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين استقبل في الربع الأول من العام الجاري 39 ألف مريض في العيادات الخارجية والطوارئ، في حين وصل عدد المنومين في المستشفى أثناء الفترة ذاتها إلى 1400 مريض. وتشهد أعداد المراجعين الذين يقصدون المستشفى زيادة متواصلة منذ افتتاحه، وذلك نظراً للخدمات الطبية المتعددة التي يضمها المستشفى وتشمل 25 خدمة طبية، فضلاً عن المستوى الرفيع والسمعة الطيبة التي يتحلى بها المستشفى وكذلك زيادة الوعي بخدماته وارتفاع الثقة بكوادره الطبية.