الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

جسر جديد

وام ـ الشارقة وقف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، اليوم، على مشاريع خدمية وحيوية مهمة. وتتمثل أبرز المشاريع في جامع الشارقة الذي يُعد الأول والأكبر من نوعه في الإمارة، وطريق قطاه نزوى الرابط بين الشارقة وأبوظبي ـ العين. وأوضح رئيس دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة عضو المجلس التنفيذي المهندس صلاح بن بطي المهيري، عبر مداخلة هاتفية في برنامج الخط المباشر، على إذاعة وتلفزيون الشارقة، أن جولة صاحب السمو حاكم الشارقة شملت طريق قطاه نزوى، الذي يمتد من مليحة إلى شارع المدام ويُوازي طريق الإمارات العابر، مُضيفاً أنه يُشكّل جزءاً من طريق رئيس يربط الإمارة مباشرة مع أبوظبي - العين. وأبان أن المشروع يُنفذ على مرحلتين بلغت تكلفتهما 209 ملايين درهم، 97 مليوناً منها للمرحلة الثانية، والأولى 112 مليون درهم، فضلاً عن تكلفة الجسرين الجديدين. ويُقدّر طول المرحلة الأول بـ 13 كم، في حين يصل طول الثانية إلى 11 كم، مع استحداث خمسة شوارع جانبية وبعض المرافق المُكمّلة، مثل نفق وسياج على جانبي الطريق. وأفاد المهيري بأن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، التقى أهالي قطاه نزوى، واطلع سموه على مطالبهم بخصوص الخدمات والطرق، موجهاً سموه بإضافة جسر على الطريق. ووقف صاحب السمو حاكم الشارقة على مشروع جامع الشارقة، الذي يقع في منطقة الطي، وأشرف سموه على تصميمه وجميع أعماله التفصيلية من تصاميم داخلية، ونقوش وزخارف وخطوط إسلامية. وذكر المهيري أن نسبة الأعمال الإنشائية في الجامع الذي يسع 6000 شخص، بلغت نحو 95 في المئة، مضيفاً أنه يشمل منارتي مسجد بطول 75 متراً، وقبة رئيسة و53 أخرى فرعية، مع حدائق ومواقف لـ 2000 سيارة.
#بلا_حدود