الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

عبدالله بن زايد: نشر التسامح في قطاعات التعليم ضرورة

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية ضرورة نشر روح التسامح في مختلف قطاعات التعليم في الدولة، مشيراً إلى أهمية وضع ميثاق للمعلمين في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة يهدف إلى نشر روح التسامح والمساواة. وترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس الاجتماع السابع لمجلس التعليم والموارد البشرية في ديوان عام الوزارة ـ أبوظبي. وقدم وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لقطاع التوطين الدكتور ناصر الهاملي والمدير العام للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الدكتور عبدالرحمن العور ملخصاً حول دراسة مقارنة بين بيانات خريجي الجامعات الحكومية والباحثين عن عمل من المواطنين. وأشارا إلى قرار مجلس التعليم والموارد البشرية في الـ 31 من أغسطس الماضي، الذي نص على أن تتولى الهيئة خلق مسميات وظيفية جديدة بالتخصصات المطلوبة بما يتناسب مع الاتحادية للموارد البشرية الحكومية تشمل خريجي المؤسسات الثلاث للخمس سنوات الماضية، وإعداد دراسة حول سوق العمل للحاصلين منهم على وظائف والباحثين عن وظائف. وأكدا أنه بناء على ذلك تواصلت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مع جامعة الإمارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا ووزارة الموارد البشرية والتوطين وهيئة الموارد البشرية لحكومة أبوظبي، عبر الرسائل الرسمية والبريد الإلكتروني والاتصالات الهاتفية، للحصول على البيانات المطلوبة للخريجين والباحثين عن عمل من المواطنين. وأبانا أن الهيئة حللت بناء على المعلومات الواردة الوضع الحالي للخريجين والباحثين عن عمل من المواطنين، لافتين إلى أنه تبيّن للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عدم وجود تناسق في البيانات المقدمة من مختلف الجهات وضعف متابعة وضعية توظيفهم.
#بلا_حدود