الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

اختصاصيون: لا مبرّر لتراجع الإنتاجية في رمضان

حذّر اختصاصيون ومراقبون من تراجع مرصودٍ في إنتاجية الموظفين في شهر رمضان المبارك. وأكد لـ «الرؤية» عضو مجلس أمناء جائزة الشيخ راشد بن حميد للثقافة والعلوم، خبير التنمية البشرية والمستشار الأسري، أحمد آل غريب أن شهر الصيام ليس دافعاً للاسترخاء وتعطيل دورة العمل، مضيفاً أن التخاذل وانخفاض الإنتاجية يؤثران سلباً في الأداء المؤسسي ويكبدان الشركات خسائر مالية. وأرجع سبب الظاهرة إلى اتباع الموظف سلوكيات خاطئة في النوم والغذاء، والسهر ساعاتٍ طويلة ليلاً، ما يشعره بالخمول صباحاً، داعياً إلى ممارسة الرياضة واعتماد نظام غذائي متوازن يشمل مواد سهلة الهضم، أبرزها الكربوهيدرات والألياف والبوتاسيوم، الموجودة في التمر والحليب والموز والأفوكادو. وأردف غريب أن رمضان يشكّل فرصةً عظيمة لتحسين صحة الجسم وتقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري. ويقدّم موظفون مبررات واهية لنيْل إجازاتهم في رمضان، على غرار زيادة العصبية جراء التوقف عن التدخين ساعات طويلة، وارتفاع درجات الحرارة. من جهته، قال اختصاصي البرامج البدنية والغذائية أحمد بيومي أن إنتاجية الموظفين تتغيّر حسب القطاعات، إذ تقلّ في المهن التي تتطلّب جهداً بدنياً، موضحاً أن المتغيّرات الطارئة في الأيام الأولى من الشهر الفضيل بخصوص الأكل والنوم تؤثّر في حالة الجسد.
#بلا_حدود