الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

الإمارات.. معين محبة وعطاء للإنسانية جمعاء

أكد مواطنون ومقيمون أن دولة الإمارات هي المعين الذي يفيض محبة وعطاء للإنسانية جمعاء، بعد أن أضحت اليوم تحتل صدارة دول العالم في المساعدات الإنسانية التي تغطي كل أرجاء المعمورة. وقالوا بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني إن المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أرسى دعائم دولة الخير والعطاء الإنساني التي تواصل عاماً بعد عام تسطير أعظم ملاحم العمل الإنساني، وتعمل على مد يد العون للمحتاجين والمعوزين في شتى أنحاء العالم من دون تمييز. وذكر جميل مهدي (مواطن) أن المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو الرجل الذي أعطى بلا حدود، فالخير كان يتبعه أينما حلّ، واستطاع أن يسجل أسمه في تاريخ العطاء الإنساني بأحرف من نور، لتصبح دولة الإمارات اليوم منارة العمل الإنساني على مستوى العالم. وأشار فايز صبري (مقيم في الدولة منذ 60 عاماً) إلى أن دولة الإمارات ارتبطت منذ قيام الاتحاد بالعطاء الإنساني الذي زرعه المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حتى أضحى نهجاً راسخاً تتوارثه الأجيال، ويعكس دور ومكانة دولة الإمارات وطن الخير والسلام والتسامح والمحبة. واعتبر محمود أمين أبونزهة (مقيم) يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة عظيمة يحتفي بها المقيمون كافة في هذه الأرض الطيبة بوطن الخير والتسامح والعطاء الإنساني، منوهاً بأن دولة الإمارات اليوم هي الوجهة المفضلة للعيش للشباب والأسر من مختلف أنحاء العالم. وتقدم محمد أمين أبوهلالة (مقيم) بالتهنئة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، مؤكداً أن هذه الذكرى الخالدة للمغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تجسد نهج الخير والعطاء الإنساني الراسخ في دولة الإمارات الذي أضحى اليوم نموذجاً يحتذى لكل دول العالم. ولفت شير زاد خان (مقيم) إلى أن دولة الإمارات رائدة العطاء الإنساني والخير منذ عقود منذ الزمن، مشيداً بما قامت به الإمارات في وطنه باكستان، فعلى مدى سنوات عدة حرصت على بناء المدارس ودور العبادة والمستشفيات وتجهيز البنية التحتية في المدن الباكستانية كافة.
#بلا_حدود