السبت - 22 يونيو 2024
السبت - 22 يونيو 2024

فرق دعم إنساني 24 ساعة

دشنت سفارة الدولة في جمهورية باكستان الإسلامية مرحلة جديدة من مشروع توزيع السلال الغذائية الرمضانية على الأسر المتعففة في مدينة إسلام آباد والمناطق المجاورة لها، ومدينة بيشاور في إقليم خيبر بختونخواه، بمكرمة من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية. وجاء تدشين المرحلة الجديدة في النصف الثاني من شهر رمضان المبارك بتوجيهات ومتابعة دقيقة من قبل سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية حمد عبيد إبراهيم سالم الزعابي الذي قال إن تدشين المشروع يندرج ضمن مبادرات وخطط السفارة مع المؤسسات الخيرية والإنسانية في شهر رمضان المبارك. وأكد الزعابي الاستجابة لكل النداءات في مختلف مناطق وأقاليم باكستان بالتنسيق والتعاون مع الحكومات المحلية الباكستانية التي تتعاون مع السفارة بشكل وثيق في سبيل إيصال المواد الغذائية المتكاملة لكل أسرة محتاجة. وقال «حرصنا على تقديم العون والمساعدة بعد اجتماعات تنسيقية تم تنظيمها مع فرق العمل وفرق التطوع قبل بداية شهر رمضان»، وأضاف أن «فرقنا تعمل على مدار الساعة وتتحرك في الوقت المناسب وفق الحاجة لتقديم الدعم والمساعدات الغذائية والإنسانية للأسر». وتقدم سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية بالشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على دعم سموه المتواصل والمباشر. وأشاد بعطاء وإسهام مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية و القائمين عليها وفرق العمل وفرق التطوع الإنساني الذي تميز في تقديم الدعم والمساعدات الغذائية بعد دراسات مستفيضة للاحتياحات بالنظر إلى الخارطة الباكستانية ومناطقها وأقاليمها. كما ثمّن مبادرات المؤسسة النوعية والمبتكرة لتعزيز مجالات العطاء الإنساني، منوها بأن العطاء يسهم في تعزيز الرسالة الإنسانية العالمية التي تضطلع بها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة. ونوه بما تقدمه المؤسسة منذ سنوات طويلة في جمهورية باكستان الإسلامية من دعم نوعي وإغاثي وإنساني للشعب الباكستاني، معرباً عن بالغ الاعتزاز بمواقف الأخوة الصادقة بين البلدين الصديقين التي تجسدت في نبل وأصالة وعمق الروابط التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين.