الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

تخفيف حِمل الحقيبة المدرسية

تعتزم وزارة التربية والتعليم القضاء على مشكلة الحقيبة المدرسية لطلبة الحلقة الأولى، في جميع المدارس الحكومية، اعتباراً من العام الدراسي المقبل، وذلك عبر توفير خزائن لكتب طلبة هذه المرحلة في المدارس الحكومية كافة على مستوى الدولة. وأبلغت «الرؤية» وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعدة لقطاع العمليات المدرسية فوزية غريب أن الوزارة أطلقت مبادرة «حقيبة مدرسية أقل وزناً»، بهدف الحفاظ على صحة طلبة الحلقة الأولى داخل المدارس الحكومية. وأكدت أن جهود الوزارة أسفرت عن تزويد ما يقرب من 60 في المئة من المدارس الحكومية «حلقة أولى» بخزائن لحفظ كتب الطلبة، وجارٍ حالياً استكمال بقية المدارس. وقالت غريب «إن الوزارة تعمل جاهدة للقضاء على مشكلة الحقيبة المدرسية بين طلبة الحلقة الأولى في جميع المدارس الحكومية، اعتباراً من العام الدراسي المقبل من خلال تلك الخزائن». وأفادت بأن الوزارة اشترطت على مديري المدارس الحكومية ألا يزيد عدد الكتب التي يصطحبها الطالب من وإلى المنزل على كتاب أو كتابين، على أقصى تقدير. وأكدت وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعدة حرص الوزارة على تنظيم عملية الواجبات المدرسية وتخفيضها لطلبة الحلقة الأولى بحيث لا تزيد تلك الواجبات على واجبين في اليوم الواحد لمادتين فقط. من جانبه، ثمّن اختصاصي المفاصل الدكتور أحمد بندق مبادرة وزارة التربية والتعليم الرامية إلى القضاء على مشكلة الحقيبة المدرسية التي يعانيها الطلبة في أعوامهم الدراسية الأولى. وأردف أن الحقيبة المدرسية تسبب للطلبة آلاماً جسدية على مدى العام الدراسي، ومشاكل صحية متعددة على المدى البعيد، خصوصاً في حال حملها بشكل خاطئ. وأوضح أن الدراسات الطبية أثبتت أن الكثير من الطلبة يحملون حقيبتهم المدرسية مدة 15 دقيقة يومياً يصابون باضطراب في العمود الفقري في فترة لا تتجاوز سبعة أشهر، مشيراً إلى أن حمل الحقيبة على كتف واحد يسبب آلاماً في الظهر بنسبة 30 في المئة، وتتراجع إلى سبعة في المئة في حال حملها على الكتفين. في سياق متصل، شكا أحمد عبدالحفيظ ولي أمر طالب في الحلقة الأولى من زيادة وزن الحقيبة المدرسية التي يصل وزنها إلى نحو خمسة كيلوغرامات، وهو ما يمثل معاناة يومية لابنه نظراً إلى الآلام التي تلازمه على مدى العام الدراسي. وذكر أن ابنه بات يعاني انحناء في الظهر بنسبة بلغت 42 في المئة نتيجة الوزن الزائد للحقيبة المدرسية التي يحملها يومياً، وتكبد ما يقرب من 50 ألف درهم لعلاجه.
#بلا_حدود