الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

إيصال المساعدات إلى المنازل

بدأ مشروع حفظ النعمة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في أبوظبي توزيع كسوة عيد الفطر المبارك التي تبرع بها المحسنون للأسر المحتاجة والمتعففة، محدداً خطة لتوزيعها على نحو 1200 فرد قبل نهاية الشهر الجاري. وتتضمن الكسوة «كنادير» للرجال والشباب، وعباءات للنساء، وملابس أخرى، توزَّع في مقر المشروع أو عبر التوصيل إلى المنازل. وأفاد «الرؤية» مدير المشروع في أبوظبي سلطان الشحي بأن المستفيدين من كسوة «حفظ النعمة» لعيد الفطر المبارك يتضمنون 600 فرد ينتمون إلى 150 أسرة، علاوة على 600 عامل. وبالنسبة إلى العمال، أوضح الشحي أنه سيتم توزيع الكسوة عليهم بعد الانتهاء من الأسر عند زيارتهم في أماكن تجمّعهم. وأكد الشحي أن أغلب الملابس الموزعة جديدة، وهي عبارة عن تبرعات من أهل الخير والمحسنين من أصحاب المحال التجارية. وقال إن مشروع حفظ النعمة يحرص على إدخال البهجة والسرور إلى قلوب المحتاجين ودعم مقومات الحياة بصورة دورية على مدى العام وفي المناسبات السنوية. وأشار مدير حفظ النعمة إلى أن المشروع انتهى حتى الآن من توزيع كسوة العيد على 100 أسرة والمتبقي تباعاً. وذكر أن كسوة العيد تعد من البرامج الخيرية والإنسانية الرئيسة لمشروع حفظ النعمة، والتي توزّع على الأفراد والأسر المتعففة والأيتام قبيل عيد الفطر، منوهاً بجهود الخيّرين والشركات ورجال الأعمال ممن قدموا الكثير من الملابس الجديدة على مدى الفترة الماضية، لتوزيعها على الأسر المسجلة في المشروع.
#بلا_حدود