الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

42 % من أسماك القرش المسجلة في الدولة مهددة بالانقراض

أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة الخطة الوطنية للمحافظة على أسماك القرش وإدارتها في الدولة، لافتة إلى أن 42 في المئة من أنواع أسماك القرش المسجلة في الدولة مهددة بالانقراض، وفق التصنيفات الدولية. وتستهدف الخطة المحافظة على هذا النوع من الأسماك، التي تضم البيئة البحرية للدولة 72 نوعاً منها، وتشمل أسماك قرش وأسماك المانتا، واستغلالها بصورة مستدامة، فضلاً عن مواجهة التحديات والإشكاليات التي يتعين مراعاتها وإجراءات التغلب عليها. وتشكل أسماك القرش أحد أهم الكائنات البحرية التي تحظى بيئة الدولة بتنوع كبير فيها، فهناك 43 نوعاً من أسماك القرش، إضافة إلى 29 نوعاً من أسماك المانتا المسجلة في الدولة، والتي تواجه العديد من التحديات. وأكدت مديرة إدارة التنوع البيولوجي بالوكالة في الوزارة المهندسة هبة الشحي حرص دولة الإمارات بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة على تحقيق التوازن بين عمليات التنمية الاقتصادية والحضرية والمحافظة على طبيعة البيئة المحلية وما تحظى به من تنوع بيولوجي. ونوهت بأن خطة الحفاظ على أسماك القرش وضمان استمراريتها تمتد أربعة أعوام 2018 -2021 وتعتمد على أربعة عناصر رئيسة، أولها الارتقاء بمستوى المعرفة العامة للجمهور والمتخصصة للعاملين بمهنة الصيد والمسؤولين بأنواع أسماك القرش والمصايد ودورها في النظام البيئي. ووفقاً للشحي، تتضمن العناصر ضمان وجود سياسات وتشريعات وآليات تنفيذ وإعداد إطار عمل للتعاون على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، تهيئة الأجواء لتنفيذ عملية المحافظة والحماية بفاعلية من خلال بناء القدرات اللازمة، إضافة إلى تنفيذ برامج تثقيف وتوعية للارتقاء بوعي العامة وإدراكهم. وأشارت إلى إجراء عمليات مراجعة تشاورية بعد انتهاء الأعوام الأربعة للخطة بهدف التوصل إلى منهجية إدارة ديناميكية وضمان تحقيق أهدافها الاستراتيجية ورؤيتها العامة.
#بلا_حدود