الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

طلبة يتكفلون بإفطار العالقين في الزحام

تكفل طلبة مدارس حكومية وخاصة في الشارقة بتوزيع نحو 200 وجبة إفطار يومياً للصائمين العالقين في الزحام على نفقتهم الخاصة. وأوضح لـ «الرؤية» الطلبة أصحاب الفكرة أنهم بدؤوا في تجهيز وجباتهم منذ مطلع الشهر الكريم، ولم تكن تتعدى 30 وجبة يومياً، إلا أن بعض أقرانهم انضموا إليهم لاستحسانهم الفكرة، ما رفع عدد الوجبات إلى نحو سبعة أضعاف. وقالوا إن الوجبة تحتوي على مياه وعصير وتمر، وهي مخصصة للصائمين العالقين في الزحام، ممن لم يتمكنوا من الإفطار بين أسرهم، إضافة إلى سائقي سيارات الأجرة والشاحنات الذين تفرض عليهم طبيعة عملهم الإفطار في الطرق. وأفاد الطلبة المشاركون في المبادرة بأن بعض زملائهم في مناطق أخرى يحرصون يومياً على توزيع وجبات وصناديق مياه على المساجد قبل الإفطار. ولفتوا إلى أن تكلفة الوجبة الواحدة لا تتجاوز خمسة دراهم، كما أنهم لم يلجؤوا إلى أولياء أمورهم لدعم فكرتهم مادياً، بل حرصوا على أن ينفقوا عليها من مصاريفهم الشخصية، مشيرين إلى أن فكرتهم جاءت سيراً على خطى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي تعلموا منه الكثير من سيرته العطرة. وذكر هؤلاء الطلبة أنهم من مدارس مختلفة في الشارقة، ولا تربطهم سوى علاقات إنسانية بحكم السكن في منطقة واحدة، داعين زملاءهم إلى عدم اقتصار فعل الخير على شهر رمضان المبارك والحرص على أن يمتد ذلك على مدى العام.
#بلا_حدود