الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

الفلاسي: نهج الإمارات الاستشرافي يمكنها من ريادة ملف المهارات المتقدمة

أكد وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي أن دولة الإمارات قادرة على ريادة ملف المهارات المتقدمة بفضل نهجها الاستشرافي وإطلاقها العديد من المشاريع والمبادرات المستقبلية المدروسة في هذا الإطار. جاء ذلك خلال جلستين قدمهما ضمن مبادرة «سلسلة الرواد» التي تنظمها أكاديمية دبي للمستقبل في دورتها الثانية خلال شهر رمضان المبارك والتي تهدف إلى تعزيز تبادل المعرفة ورفع مستوى الوعي المجتمعي عبر «مجلس المستقبل» الذي يستعرض مختلف المبادرات المبتكرة. وأكد الفلاسي أهمية موضوع المهارات المتقدمة، مشيراً إلى طبيعة العلاقة التي تجمع بين الإنسان والبيئة التي يعيش فيها وتوفر المصادر اللازمة لتلبية احتياجاته، موضحاً أن تطوير المهارات وتبنيها الوسيلة التي يطوع الفرد من خلالها بيئته ليتمكن من تلبية احتياجاته. وتحدث عن أهمية المهارات المتقدمة في ظل ما يشهده سوق العمل من تغيرات سريعة نتيجة التوجهات التقنية المتقدمة في الأتمتة باستخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات وتحليل البيانات الضخمة. وأشار إلى دراسة «أوكسفورد مارتن» التي توقعت أتمتة 47 في المئة من الوظائف، ودراسة «المنتدى الاقتصادي العالمي» بتقريره الذي أشار إلى أن 64 في المئة من الطلبة سيشغلون وظائف جديدة ليست متاحة في وقتنا الحاضر. وأضاف أنه في حين تشكل هذه التوجهات تحدياً عالمياً فهي تمثل بالنسبة إلى دولة الإمارات فرصة فريدة، نظراً للنهج الاستشرافي الذي لطالما مكن الدولة من ريادة مختلف القطاعات. وتطرق إلى عدد من الأمثلة في هذا المجال، ومن أبرزها تطوير ملف المهارات المتقدمة بالتوازي مع ملف التعليم العالي، إلى جانب التركيز على ملف الذكاء الاصطناعي والعلوم المتقدمة وعلى النظر في مستقبل البحث العلمي عبر مختلف القطاعات.
#بلا_حدود