الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

اتفاقية لاعتماد نظام ألف في 10 مدارس حكومية

وقّعت وزارة التربية والتعليم و«ألف للتعليم»، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا التعليم التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، اتفاقية تعاون لتطبيق «نظام ألف» التعليمي في عشر مدارس حكومية ـ أبوظبي، اعتباراً مع سبتمبر المقبل. وتنص الاتفاقية على توسيع نطاق تطبيق النظام التعليمي المبتكر ليشمل عشر مدارس حكومية في أبوظبي لتُغطّي بذلك ما يزيد على ستة آلاف طالب وطالبة في الصفوف الدراسية 6 و7 و8 بدءاً من العام الدراسي المقبل. ويجمع النظام التعليمي المتكامل التابع لشركة «ألف للتعليم» مزيجاً من أحدث برمجيات وأنظمة التكنولوجيا والمقاربات التعليمية، والتي تم استخدامها لدعم تطور تعلم الطلاب. وأكد وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، سعي الوزارة لتوفير منصة تعليمية رائدة وفق نظام دقيق يوفر تكنولوجيا ومحتوى تعليمي مميزين في الوقت نفسه، وتتماشى مع المنهج الدراسي وتعزز من دافعية الطالب للتعلم، كما توفر مساحة للإبداع والفكر الناقد والتحليل بعمق والاستنتاج. من جانبه، شدد الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية عضو مجلس إدارة شركة «ألف للتعليم» جاسم الصديقي، على التزام الشركة بدعم الأهداف التعليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك استراتيجية استشراف المستقبل التي تستند إلى خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد مدفوعة برؤية وطنية مستقبلية مستدامة وثابتة. وخضع «نظام ألف» التعليمي في وقت سابق للتجريب عبر تطبيقه في مدرسة الأصايل ـ أبوظبي العام الدراسي 2017-2018، وأظهرت النتائج زيادةً ملحوظةً في معدلات مشاركة الطلبة في العملية التعليمية وتفاعلهم معها، فضلًا عن تحسّن ملحوظ في نتائج التعلّم. وتضم قائمة المدارس العشر التي تشملها الاتفاقية بالإضافة إلى مدرسة الأصايل، كلاً من مدرسة الصقور ومدرسة فاطمة بنت مبارك، ومدرسة سعد بن معاذ ومدرسة عتيقة بنت عبدالمطلب، ومدرسة مكة المكرمة ومدرسة الظاهر ومدرسة الخير ومدرسة قطر الندى ومدرسة النخبة.