الجمعة - 14 يونيو 2024
الجمعة - 14 يونيو 2024

شكاوى من تسربّات مياه الصرف الصحي في رأس الخيمة

طالب أهالٍ في مناطق سكنية مختلفة من رأس الخيمة دائرة الخدمات العامة بحلّ مشكلة التسربات المائية في شبكة الصرف الصحي. وأفاد الشاكون أن قائمين على مبان سكنية وتجارية وصناعية، يتعمّدون تفريغ مياه الصرف الصحي أو المياه الناجمة عن سقي الحدائق، في الطرقات العامة والمناطق الزراعية. وأوضحوا أن مرتكبي هذه الممارسات السلبية يحاولون تجنّب تكاليف سحب المياه بالصهاريج ونقلها إلى مواقع التكرير والطمر، مؤكدين أن المخالفات المذكورة تُسبّب أضراراً بيئية بالغة، وتَهالُك الطرقات والبنى التحتية. ومن جهته، أبلغ «الرؤية» مستشار الدائرة أحمد حمد الشحي أن دوريات «راقب» ضبطت منذ مطلع العام حتى منتصف يونيو الجاري 1510 منشآت تجارية وصناعية وسكنية وعمالية، تعمّد المشرفون عليها تسريب مياه الصرف الصحي وتلويث المحيط. وفرض المفتشون على المسؤولين المخالفين تسديد غرامات تتراوح بين 500 وعشرة آلاف درهم مع توقيع تعهّدات بعدم تكرار التجاوزات. ومن جانبه، قال المزارع المواطن عبيد راشد الشميلي أن المياه الجوفية بمنطقة شمل تعرضّت لتلوّث كبير في الأعوام الأخيرة، حتى باتت غير صالحة للشرب أو الريّ، معيداً السبب إلى تسريب المياه العادمة والمخلوطة بالزيوت والمواد البترولية من «كراجات» السيارات. وتطرق إلى مخالفين يُخفون تحت الأرض أنابيب الصرف الصحي الخاصّة بمنشآتهم، كي تنتهي فوهاتها نحو الأودية والحفر المغطاة بالأحراش وقصب البردي. وذكرت ربة الأسرة المواطنة سمية عبدالله جكه أن منطقة سدروه الشعبية القديمة تعجّ بالحشرات والروائح الكريهة جراء آسيويين قاطنين في مساكن عمالية، يُسرّبون مياه الصرف إلى الحفر. وأكد رب الأسرة المواطن إبراهيم محمد الشحي أن الطرق الداخلية والخارجية في جلفار تعاني من تصدّعات وحفر كبيرة بسبب تسرّب مياه الحدائق وأعمال غسيل السيارات.