السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

عدوى المفاصلة تطال الرجال

انتقلت عدوى المساومة على الأسعار من النساء إلى الرجال، بل ويتفوق بعضهم على النساء في ذلك؛ إذ يشكو أصحاب محال من عملاء يملكون النفس الطويل للمساومة والمفاوضة أو المفاصلة كما اصطلح على تسميتها، بشكل مرهق ـ حسب وصفهم ـ موضحين أن الأمر كان يقتصر على النساء سابقاً في محاولة تخفيض الأسعار. وأبلغت «الرؤية» البائعة كريس ماهوساي أن المساومة ترهق العاملين في هذا المجال، خصوصاً من قبل النساء ومجدداً الرجال أيضاً، مشيرة إلى أن المشتري يفاوض مهما كان السعر جذاباً أو ارتفعت نسبة الحسومات. وذكرت أن المحل يعرض أصلاً تخفيضات ما بين عشرة إلى 15 في المئة على الملابس الثابتة أسعارها، لكن الزبونة تطلب تخفيضاً أكثر يصل في بعض الأحيان إلى 50 في المئة. ولفت ماهوساي إلى أن بعض الجنسيات أكثر مساومةً من غيرها بسبب فارق العملة، لذا نجدهم يلحون كثيراً على المزيد من التخفيض، ومنهم الروس والآسيويون والعرب. من جهته، أكد مالك محل في الرقة ـ ديرة دبي أحمد حلاقي أن المساومة مع الرجال باتت تبدو أصعب، مبيناً أن بعضهم يفاوض على مبلغ لا يتجاوز 30 درهماً وهو لا يشكل شيئاً مقارنة بسعر البضاعة.
#بلا_حدود