الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

انطلاق مناشط أسبوع براعم المستقبل

انطلقت مناشط أسبوع براعم المستقبل الذي يأتي ضمن الحملة الوطنية (الطفل الرقمي)، والتي ينظمها الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وبرنامج خليفة لتمكين الطلبة (اقدر) وجمعية الإمارات الرقمية لدعم المرأة في إمارتي دبي ورأس الخيمة وتمتد حتى السادس من أبريل الجاري. ويعتبر أسبوع براعم المستقبل انطلاقاً من حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة على بناء قدرات الإنسان وتمكينه من تحصيل المعرفة وتشجيع الابتكار والبحث والتطوير وربطها مع التقنيات الحديثة. ويتضمن الأسبوع برنامجاً تدريبياً يعقد بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين على مستوى الدولة بهدف تأهيل الطلبة وإكسابهم المهارات التقنية مع التركيز على نشر الوعي بالاستخدام الأمثل للإنترنت وتنمية مهارات حل المشاكل والمنطق والإبداع «البرمجة»، إلى جانب فقرات تعليمية ترفيهية لتجديد الطاقات والتركيز والانتباه. ويتعاون في تنفيذ البرنامج كل من سجايا والقيادة العامة لشرطة الشارقة ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري وجامعة الشارقة وجامعة عجمان وجمعية النهضة النسائية في دبي والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وإدارة راك مول. بدورها، تسعى جمعية الإمارات الرقمية لدعم المرأة إلى تعزيز الريادة النسائية ذات الهوية الإماراتية عالمياً في مجال نظم المعلومات والحاسب الآلي، وتحتضن الابتكارات والإبداعات في مجال تقنية المعلومات. وتهدف الجمعية عبر دعمها لأسبوع الطفل الرقمي إلى استثمار المهارات والخبرات والطاقات الفردية في برامج تطوعية تصب في فائدة الطفل وتنمية المجتمع. وحرصت الجمعية على أن يغطي برنامج أسبوع براعم المستقبل كلاً من الشارقة ورأس الخيمة وعجمان ودبي. وأشارت المهندسة مديرة إدارة الإبداع والابتكار في الاتحاد النسائي العام غالية المناعي إلى أن البرنامج يهدف إلى وقف استنزاف العقول باستهلاك الموارد التقنية لأغراض الترفيه «محاربة الفكر الاستهلاكي» وإعداد أجيال تسهم في صناعة التكنولوجيا وتتقن فن التخاطب مع التكنولوجيا وخلق بيئة محفزة واحتضان الطاقات المواطنة القادرة على الإبداع والابتكار وتعزيز التنسيق والتكامل الفعال بين الجمعيات والمراكز التابعة لها. وأوضحت أنه يهدف أيضاً إلى زيادة وعي أولياء الأمور بأهمية بناء قدرات الأبناء في المجال التقني وتوجيه آمن لاستخدام التقنيات بطريقة إيجابية ودعم برامج الرقي الفكري والعلمي والأطفال.
#بلا_حدود