الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

فتح باب التبرع لاستعادة بصر رضيع كفيف

دعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية كافة شرائح وفئات المجتمع إلى دعم حملة تبرع لعلاج رضيع يعاني عتامة في قرنيتي عينيه منذ ولادته، وبحاجة إلى عملية جراحية عاجلة. وأطلقت الهيئة، بالتعاون مع مؤسسة الجليلة، حملة خيرية جديدة ضمن مبادرة «سندهم أمانة» المجتمعية للتكفل بنفقات علاج الطفل الذي لم يتجاوز سبعة أشهر من العمر، بهدف منحه الأمل والتفاؤل بالحياة مثل بقية أقرانه، وتمكينه من استعادة نعمة البصر. وحثت الجمهور على التبرع بعشرة دراهم من خلال إرسال كلمة «سند» في رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 4202، أو التبرع بـ 50 درهماً بإرسال الكلمة ذاتها إلى الرقم 4206 عبر «اتصالات» و«دو». وأفادت نائبة مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة حنان محمد بن نصيف بأن الحملة تندرج ضمن حملة «مد العون»، إحدى مبادرات الهيئة في عام زايد، وفي إطار التعاون الإنساني القائم بين الهيئة ومؤسسة الجليلة بموجب مذكرة التفاهم الموقعة أخيراً بينهما. وذكرت أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، وتخفيف معاناة أسرة الطفل التي لا تقوى على توفير تكاليف علاجه الباهظة. وحسب ابن نصيف، نشرت الهيئة الحملة عبر حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية (بياناتي).
#بلا_حدود