الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

500 طالب يبحثون عن مقاعد للدراسة

تجاوز عدد الطلبة المواطنين المضطرين إلى مغادرة المدارس الخاصة المصنفة ضمن فئة ضعيفة وضعيفة جداً في رأس الخيمة، 500 طالب وطالبة من مختلف المراحل، حسب منطقة رأس الخيمة التعليمية. وكشف مصدر مسؤول في المنطقة، فضّل عدم ذكر اسمه، أن أولياء أمور الطلبة الخارجين من تلك المدارس يجدون صعوبات بالغة حالياً في تسجيل أبنائهم بالمدارس الخاصة المقبولة والجيدة في الإمارة. وأوضح أن 19 مدرسة خاصة تابعة لإدارة منطقة رأس الخيمة التعليمية صُنفت من فئة المقبولة، وفقاً للمعايير التي حددتها وزارة التربية والتعليم، في حين نالت ست مدارس تصنيف ضعيفة، ومدرسة واحدة تصنيف ضعيفة جداً. وحسب المصدر، حازت معظم المدارس الخاصة التي تدرس منهاج وزارة التربية والتعليم تصنيفاً ضعيفاً، في حين نالت مدرسة أجنبية واحدة تدرس المنهاج البريطاني تصنيف ضعيفة جداً. وأشار إلى حصول جميع المدارس الحكومية في الإمارة، البالغ عددها 89 مدرسة بمختلف مراحلها التدريسية، على تصنيف ضعيفة ومقبولة. وذكر أن مدارس خاصة مصنفة مقبولة وجيدة أبلغت إدارة المنطقة أخيراً بعدم قبول الطلبة المواطنين القادمين من المدارس المصنفة بالضعيفة والضعيفة جداً، عازية الأسباب إلى تدني مستويات بعض الطلبة الدراسية وتخوفها من انخفاض نسبة تقييم مخرجاتها التعليمية. في سياق متصل، أفاد المصدر بأن عدداً من الجهات الحكومية التي تصرف بدلات رسوم دراسية لأبناء موظفيها من المواطنين امتنعت عن دفع رسوم التسجيل في المدارس الخاصة المصنفة بالضعيفة والضعيفة جداً. ولفت إلى أن تلك الجهات اشترطت تسجيل أبناء المواطنين في المدارس الخاصة المصنفة بالمقبولة والجيدة والجيدة جداً والمتميزة لصرف بدلات الرسوم الدراسية. ووفقاً للمصدر، تسعى منطقة رأس الخيمة التعليمية حالياً، بالتنسيق مع إدارات المدارس الحكومية التابعة لها لاستيعاب الطلبة المواطنين الخارجين من المدارس الخاصة الضعيفة والضعيفة جداً، تماشياً مع تعليمات الجهات المعنية في وزارة التربية والتعليم.
#بلا_حدود