الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

برنامج لتحسين مخرجات التعلم لـ 35 ألف طفل في لاوس

أطلقت دبي العطاء، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، برنامجاً جديداً في جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية «لاوس» بقيمة 20 مليوناً و204 آلاف و250 درهماً. ويهدف البرنامج الذي أطلق أثناء زيارة وفد دبي العطاء برئاسة الرئيس التنفيذي لجمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية طارق القرق لتحسين مخرجات التعلم لـ 35 ألفاً من أطفال المدارس. وسينفذ البرنامج، الذي ينظم تحت عنوان «البحث وتعزيز المشاركة من أجل توفير التعليم»، بالشراكة مع منظمة بلان الدولية - كندا ومنظمة إنقاذ الطفولة والبنك الدولي. وأوضح القرق أن دبي العطاء تهدف عبر هذا البرنامج الجديد إلى دعم جهود وزارة التعليم والرياضة في لاوس لتحقيق أهداف سياستها 2016 - 2020 المتعلقة بزيادة كفاءة وفعالية نظام التعليم عن طريق خفض معدلات التسرب والرسوب وتحسين التعلم في الصفوف الأولى في المدارس الأساسية. وتتمثل مهمة البرنامج في تحسين استعداد الفتيان والفتيات في مرحلة ما قبل التعليم الأساسي للانتقال إلى مرحلة التعليم الأساسي عبر مساعدة المدارس الأساسية المستهدفة لتكون موجهة بشكل أكبر للطلبة. ويعزز البرنامج الصحة والمصارف الصحية والتغذية الجيدة، ما يساعد على جعل التعلم أكثر جاذبية للأطفال الصغار كما سيشجع البرنامج الآباء والأمهات على المشاركة بفعالية في تنمية أطفالهم وتعليمهم، إضافة إلى تزويد الأطفال بنموذج تسريعي لأنشطة مرحلة ما قبل المدرسة لإعدادهم للالتحاق بالتعليم الأساسي. وسيوفر البرنامج المواد التعليمية والكتب جنباً إلى جنب مع تدريب ومساعدة المعلمين الذي من شأنه أن يقدم الدعم لهم في اتخاذ نهج أكثر توازناً وشمولية في التعاطي مع مواضيع متعلقة باختلاف الجنسين في التعليم والذي سيعود بالنفع على الطلبة. وسيسهم برنامج دبي العطاء في المؤشرات الرئيسة في الخطة الجديدة لتطوير قطاع التعليم في لاوس عبر زيادة معدل الالتحاق الإجمالي للفتيات والفتيان البالغين من العمر خمس سنوات من 66 في المئة عام 2015 إلى 80 في المئة عام 2020 وخفض معدل الرسوب في الصف الأول من 15في المئة عام 2015 إلى ثلاثة في المئة عام 2020 وخفض معدل التسرب المدرسي في الصف الأول من تسعة في المئة عام 2015 إلى ثلاثة في المئة عام 2020.
#بلا_حدود