الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

أكبر قبعة شرطة عالمياً

ناقشت شرطة دبي في اجتماع عصف ذهني إدخال تعديلات وتوسيعات على متحف شرطة دبي الجديد الذي سيكون على شكل قبعة الشرطة. وترأس مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات اللواء عبدالرحمن رفيع الاجتماع مع مهندسي شرطة دبي، وذلك بحضور مدير إدارة الهندسة والمشاريع المهندس العميد عبدالله بن دلموك، ورئيس قسم التصميم والدراسات المهندس الملازم محمد المزينة، ورئيس قسم الإشراف الهندسي المهندس الملازم خليفة بن غليطة، ومسؤول متحف شرطة دبي منصور المنصوري. وأكد اللواء رفيع أن اجتماع العصف الذهني يأتي بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري لمناقشة إيجاد مساحات جديدة وتوسعات لقاعات الزوار، إضافة إلى استخدام التكنولوجيا من شاشات وغيرها ضمن المتحف، لعرض تاريخ شرطة دبي بصورة جاذبة ومبتكرة للزوار. وبحث المشاركون في الاجتماع إمكانية إدخال تعديلات على التصميمات الداخلية لمتحف شرطة دبي، بما يسهم في استيعاب وتوفير مساحات كبيرة لزوار المتحف في المستقبل، وإيجاد ميزات جديدة تسهم في خوضهم تجربة متفردة ونوعية أثناء إطلاعهم على مسيرة شرطة دبي الحافلة بالعطاء. ومن المتوقع أن يدخل التصميم الجديد لمتحف شرطة دبي موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره أكبر قبعة شرطة في العالم، وسيكون فريداً من نوعه كأول متحف شرطة على هذا الشكل. ويتضمن البناء الجديد أربعة طوابق، وتتوافر فيها الأنظمة الذكية كافة، من ناحية الاتصالات وشاشات العرض 3D و4D، كما توفر خدمة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت، إضافة إلى قاعة تدريب وقاعات عرض وقاعات للبحث. ويتضمن المتحف الجديد أكبر أرشيف وثائقي لشرطة دبي منذ تأسيسها حتى الآن، من أفلام وصور وزيارات، مع توثيق لجميع القضايا التي كشفتها شرطة دبي. يذكر أن المتحف الحالي لشرطة دبي يوثق إنجازات الشرطة منذ عام 1956، ويضم صوراً توثق مختلف مراحل التطوير التي مرت بها، وكمية من الأسلحة التي استُخدمت، والمعدات السلكية واللاسلكية القديمة التي كانت تستخدم من قبل الشرطة، والعديد من التحف والوثائق التاريخية المهمة.
#بلا_حدود