السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

4 تفرق بين المزاج السيئ والاكتئاب

حددت أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) أربعة متغيرات تفرق بين أصحاب المزاج السيئ ومرضى الاكتئاب. وأوضح لـ «الرؤية» استشاري طب الأسرة في «صحة» الدكتور نظمي الصوالحي أن وظائف أربع للدماغ تضطرب حين يعاني الشخص من الاكتئاب، وهي التفكير إذ يصبح سلبياً ومن دون معنى، الإدراك الخاطئ للأمور وخصوصاً في العلاقات مع الآخرين، تأثر العواطف فيصبح المريض عصبياً لأقل الأسباب، إلى جانب انخفاض القدرات الذهنية وعدم القدرة على التذكر. وأكد أن الاكتئاب يؤدي وبشكل مباشر إلى انخفاض القدرات والإنتاجية في العمل على مستوى الفرد والمجتمعات، لذلك صنفه العالم بالمسبب الثالث لقلة الإنتاجية. وذكر الصوالحي أن المريض المصاب بالاكتئاب يعاني من هبوط في المزاج وحالة من الحزن وغالباً ما يحجم عن الذهاب إلى الطبيب فيصبح عرضة للإدمان على المهدئات الدوائية التي يحصل عليها بطريقة غير صحيحة، أو أمور أخرى للخروج من المزاج السيئ ما يزيد المشكلة تعقيداً. وحدد أسباب الاكتئاب بانخفاض مستوى النواقل العصبية وخصوصاً السيروتونين في الدماغ والتشابكات العصبية، مشيراً إلى أن نقصه يلعب دوراً أساساً في الإصابة بالاكتئاب، إضافة إلى العوامل المحيطة وأبرزها كثرة الضغوطات النفسية الخارجية التي لا يوجد متنفس لها. أما بالنسبة للأمراض العضوية والأدوية، فبين أن هناك أمراضاً عضوية مزمنة كثيرة تؤدي إلى الاكتئاب مثل السكري، القلب، ارتفاع أو هبوط هرمونات الغدة الدرقية وهناك أيضاً بعض الأدوية التي تخل بالمواد الكيماوية للدماغ وتؤدي إلى ظهور الاكتئاب، لافتاً إلى أن كل ذلك يحول حياة المريض إلى معاناة تصل أحياناً حد التفكير في الانتحار والإحجام عن العلاج.
#بلا_حدود