الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

ترخيص التطعيمات بـ «حصانة»

تطبق هيئة الصحة في دبي قريباً نظام «حصانة» للقاحات والتطعيمات في مدارس الإمارة الخاصة والبالغ عددها 180 مدرسة، ومن ثم تعميم التجربة على المستشفيات الخاصة ومراكز الرعاية الصحية الأولية. وأوضحت لـ «الرؤية» المشرفة على إدارة النظام الدكتورة عائشة الذيب أن «حصانة» نظام إلكتروني يُمكن العاملين في المجال الصحي وأصحاب القرار من الحصول على المعلومات اللازمة للارتقاء بالخدمات الصحية، ومتابعة التطعيمات الأساسية وإدارة حملات اللقاحات في الإمارة. وذكرت أن النظام يتيح للأطباء والممرضين ممن يقدمون اللقاحات التسجيل في النظام عبر الموقع الإلكتروني، وسيحصل الطبيب أو الممرض المسجل سواء من القطاع العام أو الخاص على ترخيص بإعطاء التطعيمات. وحددت الذيب الوحدات الأساسية التي يغطيها نظام حصانة بالتطعيمات واللقاحات، تقصي الأمراض المعدية، تفشي الأمراض الوبائية، الخدمات المساندة كالتنظيم وإدارة العمل، الإشعارات والتبليغ. وأكدت أن أبرز أهداف النظام إعداد قاعدة بيانات للمعلومات المتعلقة بالأمراض المزمنة والمعدية، وتجهيز نظام يتوافق مع مبادرات المدينة الذكية إكسبو 2020، وكذلك توقع واستباق حدوث أي أمراض وبائية منتشرة في المنطقة الجغرافية المحيطة في الدولة وتحصين المواطنين والمقيمين. ووفقاً للذيب، فإن أهم شركاء الرعاية الصحية لنظام حصانة هم المدارس الخاصة، بلدية دبي، شرطة دبي، وإدارة اللياقة الطبية في الهيئة، أما بالنسبة للجهات التي تنضوي تحت مظلة النظام وتقدم التطعيمات في الإمارة فهي وزارة الصحة ووقاية المجتمع، المستشفيات الخاصة، المراكز الخاصة التخصصية، مدينة دبي الطبية، وهيئة الصحة في دبي. ويقدر عدد المستفيدين من النظام بنحو عشرة ملايين مستفيد تضم المواطنين والمقيمين والزوار، مع توفير تطبيق متطور على الآي باد متخصص في تطعيمات طلبة المدارس الخاصة المغطاة من قبل الهيئة في دبي. وسيساعد التطبيق في تنظيم عملية التطعيمات الروتينية التي تُقدم للمدارس، وإلغاء الأعمال الورقية كافة، فكل الإجراءات التي تتعلق بإحصاء عدد المحتاجين للتطعيم، حالتهم الصحية، والتطعيمات التي حصلوا عليها سترصد عبر التطبيق، ما سيخفض الزمن الذي يقضيه الأطباء في المدارس إلى النصف. كما يوجد مجسات إلكترونية متصلة بالبلوتوث مع التطبيق تقيس درجة حرارة الطفل، وكذلك درجة حرارة اللقاح، والتي يجب ألا تقل عن درجتين مئوية أو أكثر من ثماني درجات مئوية، بحيث يجري التأكد من صلاحيتها.
#بلا_حدود