الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

شرطة رأس الخيمة: 125 ألف كاميرا لتحليل بيانات لوحات المركبات ووجوه الأشخاص

أطلقت اليوم شرطة رأس الخيمة نظاماً رقمياً للمراقبة الأمنية، يُحلّل بيانات لوحات أرقام المركبات ووجوه الأشخاص والأماكن. وأبرم القائد العام لشرطة رأس الخيمة اللواء علي بن علوان النعيمي، ومدير شركة «جي 4 أس» للحلول الأمنية التقنية غرانت ماك أرثر، عقد شراكة استراتيجي للاستثمار التكنولوجي الأمني. وأكد النعيمي خلال مؤتمر صحافي، أن المشروع يندرج في إطار المدينة الذكية، والاستثمار ضمن مجال الأمن التكنولوجي الرقمي، مضيفاً أنه يواكب أحدث التطورات التقنية إقليمياً وعالمياً، ويدعم الترابط والتكامل الذكي بين المدن الذكية. وأفاد بأن النظام يعزز مكانة الإمارة محلياً وعالمياً، حيث بلغت نسبة الشعور بالأمن والأمان فيها 99.7 في المئة، ونالت تصنيف أفضل جهة في المجال الأمني على مستوى وزارة الداخلية، العام الماضي. وقال النعيمي: «المشروع يعتبر إحدى وسائل القيادة العامة لدعم المؤشرات الوطنية، إذ يعزز الشعور بالأمن والأمان في الإمارة، عبر الحد من الجريمة وكشفها، وتقليل وفيات الحوادث المرورية، وتحسين سرعة زمن الاستجابة للحوادث والحالات الطارئة». ومن جانبه، أوضح المدير العام للموارد والخدمات المساندة العميد جمال أحمد الطير، أن النظام الرقمي سيُدمج مع نظام «حماية» الأمني، ما يتيح الاستفادة من 125 ألف كاميرا مراقبة في رأس الخيمة، مبيناً أنه يعتمد الذكاء الاصطناعي، وقواعد بيانات كبرى، ويُحلّل بيانات لوحات أرقام المركبات ووجوه الأشخاص والأماكن بصورة مباشرة. وذكر الطير أن نظام المراقبة بالكاميرات ذات التقنيات الذكية، مرن وقابل للتطوير والتحسين، عن طريق الربط المتكامل مع الهيئات والدوائر المحلية، والتحكم والسيطرة بواسطة غرفة عمليات الشرطة، مشيراً إلى تشكيل فريق عمل متخصص لوضع معايير تركيب واستخدام جميع الكاميرات، وفق أولويات واحتياجات المناطق السياحية والاقتصادية والسكنية، والشوارع والميادين العامة. وأردف أن المشروع كفيل بتعزيز تنافسية الإمارة خصوصاً في الاستثمار والسياحة، كون الأمن ركيزة التنمية.
#بلا_حدود