السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

شرطى يبتكر جهازاً لتحليل جودة الهواء ويفوز بجائزة «هواوي»

ابتكر الملازم ثاني في شرطة دبي المهندس سعيد مطر الجابري، جهازاً يحلّل جودة الهواء بتقنيات الذكاء الاصطناعي. وثمّن القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري جهود الجابري، الذي اخترع جهازاً يقدم لحامله بيانات تحليلية مُفصّلة عن جودة الهواء، وما إذا كان يحتوي غباراً أو مواد مضرة، خصوصاً للمرضى المصابين بالربو أو الحساسية، كما يقترح طرقاً بديلة تضمن الابتعاد عن المناطق الملوثة. وشارك الجابري بابتكاره في مسابقة قمة التكنولوجيا والمعلومات التي نظمتها جامعة «هواوي» في جمهورية الصين الشعبية، إذ نافس ما يفوق 150 متسابقاً من دول عدة، وفاز بواحد من المراكز العشرة الأولى. وأبلغ الجابري «الرؤية» أن الجهاز يغطي مساحة تقدّر بكيلومتر مربع، ويعمل في البيئتين الداخلية والخارجية، مضيفاً أنه جربّه أول مرة بمنطقة «سيتي ووك». وأوضح أن الاختراع يشمل تطبيقاً ذكياً، ويقدّم لحامله إشعاراً عن جودة الهواء ومدى تناسب المكان مع حالته الصحية، لاسيما المصابين بضيق التنفّس والربو والحساسية. وأكد أن الجهاز يحتوي على ستّ حساسات «سنسرات»، ويغطي منطقة سكن المريض أو مستخدمه، ويمكن دمج تقريره ضمن ملف المريض بالمستشفى. ويأمل الجابري أن يسهم الجهاز مستقبلاً في تنقية الهواء الملوث ولا يقتصر على تحليل جودته، لافتاً إلى تطوير الابتكار حالياً حتى يقارب في حجمه «ميني آيباد»، ويصبح أكثر فاعلية مع تسجيله في براءات الاختراع. وحول فكرة المشروع قال الجابري: «جاءتني فكرة صناعة جهاز يحلّل جودة الهواء في المكان، بسبب معاناة شقيقتي من مرض الربو الذي تطوّر إلى تجمع مياه في رئتها، الأمر الذي جعلها تتردّد بشكل كبير إلى المستشفيات، وهو ما أثّر على أفراد العائلة، لذلك فكّرت بضرورة عمل أي شيء يساعدها في مواجهة صعوبات المرض، من خلال خبراتي في المجال الهندسي، حيث إنني خريج هندسة شبكات واتصالات من الجامعة الكندية في دبي العام الماضي». وأضاف: «كنت في السنة المنصرمة طالباً مُبتعثاً من قبل شرطة دبي في الجامعة الكندية، ووضعت الفكرة على الورق، ثم شرعت في تنفيذها وتطويرها، واستشرت بعض المختصين في المجالات الهندسية، ومنهم الدكتور البروفيسور عادل بن منور، الذي قدم لي النصح والإرشاد، حتى وصل المشروع إلى مرحلة التطبيق الفعلي على أرض الواقع». وأردف الجابري أنه أنجز المشروع وجعله قابلاً للتطبيق، ثم عرضه على مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، بحضور شركة «هواوي»، فرشّحَته بعد مشاهدتها الابتكار بغية المشاركة في مسابقتها بالصين. وأكد المهندس الجابري، أنه توجه إلى جمهورية الصين الشعبية بدعم من القيادة العامة لشرطة دبي، حيث خاض بمشروعه منافسة تشمل ثلاث مراحل في مجال الذكاء الاصطناعي، وتمكّن من اجتيازها والفوز ضمن المراكز العشرة الأولى.
#بلا_حدود