الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

دراسة إنشاء منطقة صناعية لإنتاج تكنولوجيات بيئية مبتكرة

تدرس هيئة البيئة ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي خطة لإنشاء منطقة صناعية تركز على الاستثمارات البيئية قريباً. وأكدت الهيئة، أثناء ورشة عمل نظمتها اليوم، لاستعراض الأداء البيئي في السنوات الأخيرة، أن المنطقة الصناعية ستسهم في توفير تكنولوجيات مبتكرة تعزز من الجودة البيئة والاقتصاد الأزرق. ويندرج إنشاء المنطقة الصناعية ضمن خطة مستقبل البيئة التي جرى إعداد مسودة نهائية لمشاريع ومؤشرات نجاحها، فيما سيجري رفع موافقات الجهات عبر الدوائر الحكومية الشهر المقبل، تمهيداً للإعلان عن بداية مرحلة تنفيذ الخطة مطلع نوفمبر المقبل. وكشفت الهيئة عن إطلاق 450 مبادرة خلال الفترة 2014 - 2018 ضمن ست استراتيجيات بيئية أساسية تشمل إدارة الموارد المائية، والنفايات، وجودة الهواء والضوضاء، والتغير المناخي، إضافة إلى جودة المياه البحرية، والتنوع البيولوجي. وحددت الورشة مجموعة مشاريع مقترحة للفترة الزمنية (2019 - 2025) لكل من القطاعات الرئيسة، في حين جرى وضع أهداف بيئية لكل محور من المحاور الرئيسة لخطة أبوظبي، التي اتفقت عليها الجهات المعنية المشاركة في ورشة العمل. وأفاد المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتخطيط البيئي المتكامل في هيئة البيئة، الدكتور محمد يوسف المدفعي، في تصريحات صحافية، بأن الهيئة تركز على معالجة التحديات البيئة البرية والبحرية عبر إطلاق السياسات والمبادرات وتنفيذ المشاريع. ولفت إلى أن المقترح الخاص بإنشاء منطقة صناعية للمنتجات الاقتصادية البيئية، يستهدف تعزيز الخدمات والابتكارات البيئية الوطنية ليجري تسويقها محلياً ودولياً. وأوضح أن الاقتصاد الأزرق يُعنى بالمناطق الساحلية والموانئ والاستزراع السمكي وإنتاج الطاقة من المحيطات عبر الشراكات الدولية، فضلاً عن تحفيز الشركات الناشئة والمتوسطة لإنتاج ابتكارات بيئية تخفض من استهلاك الطاقة وتحد من الانبعاثات البيئية. واستعرضت الورشة سياق التخطيط الاستراتيجي البيئي للإمارة والنتائج والمنجزات المتحققة، كما عرضت لحالة البيئة في الإمارة في الوقت الجاري تمهيداً لوضع التصور المستقبلي لكيفية الاستجابة للتحديات البيئية.
#بلا_حدود