الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

طلبة معسرون يستنجدون بمؤسسة «حماية» لسداد الأقساط الدراسية

لجأت أسر مُعسرة مادياً إلى مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان، لإيجاد حل عاجل يُمكّن أبناءها من استكمال تعليمهم بعدما أوصدت مؤسسات خيرية في الإمارة الأبواب في وجهها. وأكدت الباحثة الاجتماعية في مؤسسة حماية سارة الحريبي لـ «الرؤية» أن المؤسسة تلقت منذ بداية العام الدراسي الجاري حتى الآن طلبات لأربع حالات من أسر عربية ومواطنة لم تتمكن من تسجيل أبنائها في المدارس نتيجة لظروفها المعيشية الصعبة. وأوضحت أن مؤسسة حماية لا تقدم دعماً لطلبة المدارس، لأن ذلك ليس من اختصاصها، ولكنها قبلت مطالب الحالات الواردة نتيجة لعدم تجاوب أي من المؤسسات الخيرية لهم، مشيرة إلى تواصل المؤسسة مع مدارس عدة لاستقبال الطلبة إلى حين تسوية مستحقاتهم المالية، إلا أنها رفضت. وحسب الحريبي، ذكرت المدارس أن بعض الحالات المذكورة عليها أقساط سابقة لم تسدد من العام الماضي، والأخرى لم تتمكن من التسجيل أصلاً للعام الدراسي الجاري. وشددت على سعي المؤسسة حالياً مع عدد من الجمعيات الخيرية لإيجاد حل عاجل يضمن المستقبل التعليمي للطلبة المُعسرين، وعدم تفويت العام الدراسي عليهم.
#بلا_حدود