الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

أولياء أمور يشكون: الصيانة الدورية تتراجع بمدارس خاصة في المناطق الشمالية

شكا أولياء أمور تراجع الصيانة الدورية في بعض المدارس الخاصة بالمناطق الشمالية، ما ساهم في عدم استقرار العملية التعليمية داخل الصفوف الدراسية. وأوضحوا أن تراجع الصيانة الدورية أربك الطلبة بعد نقلهم أكثر من مرة للدراسة في قاعات المختبرات والكمبيوتر، ما قد يؤثر سلباً على تحصيلهم الدراسي. ودعوا إلى تعزيز آليات الرقابة على المدارس الخاصة عبر زيادة الفرق الرقابية، مبينين أن بعض المدارس لا تعبأ بشكاوى الأهالي. وأفاد طلبة بأن تعطل مكيفات الصفوف والحافلات المدرسية بدأ مبكراً هذا العام، فضلاً عن تساقط نقط المياه عليهم أثناء الدراسة. من جهته، أكد مصدر مطلع في وزارة التربية والتعليم فضل عدم ذكر اسمه، لـ «الرؤية»، أن فِرق الرقابة المدرسية تتابع منذ بدء العام الدراسي الجاري المدارس الخاصة كافة وفق خطة رقابية لرصد المخالفات والتجاوزات كافة. وأوضح أن الوزارة بدأت في زيارات ميدانية مفاجئة للمدارس الخاصة في المناطق الشمالية، بهدف الوقوف على مستوى الخدمات التعليمية والإدارية واللوجستية المقدمة للطلبة، مؤكداً عدم التهاون في شروط الأمن والسلامة. كما ستفرض الوزارة غرامات مالية وإدارية على المدارس في حال ثبوت المخالفة. وقال ولي الأمر محمد عبدالمتعال، أن تراجع الصيانة الدورية لمرافق المدارس يشكل خطورة على حياة الطلبة، متسائلاً هل يعقل أن تبدأ الأعطال داخل المدارس في الأسابيع الأولى من بدء العام الدراسي. ودعت «منى مصطفى، ولية أمر» إلى ضرورة تعزيز عمليات الرقابة المدرسية من خلال زيادة أعضاء فرق الرقابة المدرسية بكل إمارة. في سياق متصل، أبدى الطالب أحمد عصام استياءه من الأعطال المتكررة لمكيفات الصفوف والحافلات المدرسية، مؤكداً أن تلك الأعطال التي تزعجهم كثيراً بدأت في الأسبوع الثالث من بدء العام الدراسي. وذكر أنه وزملاءه فوجئوا بتساقط نقاط المياه عليهم من السقف أثناء وجودهم داخل الصف، ما تسبب بإرباكهم ونقلهم للدراسة خارج الصفوف، إلى حين الانتهاء من عمليات الصيانة المطلوبة.
#بلا_حدود