الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

5 مسببات رئيسة للحوادث المرورية المتوسطة والبليغة في الشارقة

رصد فرع الإحصاء المروري بإدارة المرور والدوريات في شرطة الشارقة، خمس مسببات رئيسة للحوادث البليغة والمتوسطة، التي شهدتها الشارقة خلال الربع الثالث من العام الجاري. وقال مدير المرور والدوريات، المقدم محمد علاي النقبي، إن الرصد الدقيق لتلك المسببات يستهدف الوقوف على أسباب وقوع الحوادث، ووضع الحلول لها وفق رؤى علمية، مع زيادة الجرعة التوعوية لتفادي وقوع حوادث مشابهة في المستقبل. وأوضح علاي، أن عدم تقدير مستخدمي الطريق يأتي في مقدمة أسباب الحوادث البليغة والمتوسطة، يتبعه الانحراف المفاجئ من مسار لآخر، إذ يهمل بعض سائقي المركبات استخدام الإشارات الضوئية لتنبيه السائقين الآخرين عند انعطافهم من مسار لآخر، ما يشكل تصرفاً مفاجئاً وغير متوقع للسائقين الآخرين. وأشار إلى أن المسبب الثالث للحوادث هو عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، في حين جاء رابعاً دخول طريق رئيس دون التأكد من خلوه من المركبات، وذلك على الرغم من توافر اللوحات التحذيرية عند الطرق الرئيسة لتفادي مثل هذا النوع من الحوادث. وحذّر علاي من الإهمال وعدم الانتباه والتركيز، والمراقبة السليمة لحركة الطريق، والذي يأتي في المركز الخامس من ضمن مسببات حوادث الطرق الرئيسة، مبيناً أن معظم الحوادث التي حدثت في الأشهر الثلاثة الأخيرة تعود لتلك الأسباب. ورصد تقرير إدارة المرور والدوريات، بعض الأسباب الخارجة عن إرادة أصحاب المركبات مثل حدوث انفجار في أحد إطارات المركبة، أو بسبب الإرهاق، بينما سُجلت أعداد قليلة للحوادث الناتجة عن السرعة دون مراعاة ظروف الطريق، والسير عكس الاتجاه، والقيادة من دون رخصة سوق، وتجاوز السرعة المقررة على الطريق. من جانبه، لفت مدير فرع التوعية والإعلام المروري في إدارة المرور والدوريات الرائد عبدالرحمن خاطر إلى أهمية الحملات المرورية التوعوية التي تستهدف أفراد المجتمع ويجري تنفيذها باستمرار للحد من حوادث الطرق. وقال «أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة مجموعة من الحملات التوعوية استهدفت خلالها سائقي المركبات ومستخدمي الطريق، بهدف التصدي والحد من ظاهرة الحوادث، وتوفير بيئة مرورية آمنة على جميع طرق الإمارة». وتطرق إلى مساهمة الحملات في نشر الوعي والثقافة المرورية بين أفراد المجتمع، بما يتوافق مع أهداف شرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي لجعل الطرق أكثر أمناً. ومن الحملات المباشرة التي نفذتها شرطة الشارقة «لا تدع السرعة تجعل منك قاتلاً»، و«التزم بمسارك»، وحملة «اعبر بأمان»، وأخيراً، حملة «الطريق للجميع»، التي تسهم في انسيابية حركة المرور، وعدم عرقلة حركة السير، وضبط أمن الطريق بفاعلية وكفاءة عاليتين.