الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

موظف يواجه تهمة إلقاء 100 ألف درهم في الشارع لإبعاد قضية رشوة

يواجه موظف عربي في جهة حكومية بأبوظبي تهمة إلقاء مبلغ رشوة من سيارته يقدّر بـ 100 ألف درهم، لإبعاد الجريمة عنه، إثر محاولة ضبطه متلبساً. وتعود تفاصيل القضية إلى اتهام موظف في إحدى الجهات الحكومية في أبوظبي، بتقاضي رشوة بغرض ترسية مناقصة على أحد الأشخاص بعينه، علماً بأن الثابت أن المتهم يعمل في تلك الجهة ويتقاضى 160 ألف درهم راتباً شهرياً، حيث قلل دفاع المتهم أمام محكمة جنايات أبوظبي من مبلغ الرشوة مقارنة براتبه. ودافع محامي المتهم أمام المحكمة عن موكله المتهم، بنقاط عدة اعتبرها مفصيلة، مبيناً أن راتب المتهم 160 ألف درهم من الجهة التي يعمل بها وهو أكبر من مبلغ الرشوة. ووصف محامي المتهم الواقعة بغير المعقولة، موضحاً أن مبلغ الرشوة حسب ما ورد في تحقيقات الشرطة كان ضمن مظروف أبيض اللون، فكيف يرمي المتهم المبلغ النقدي في الشارع ويحتفظ بالمظروف داخل السيارة؟ وقال: «ليس من صلاحية المتهم ترسية العطاءات، مع وجود تقريرين للتحريات متناقضين، ما يدفع بالتشكيك في صحتهما، عدا عن أن تقرير الأدلة الجنائية للتسجيلات الصوتية للمتهم لم يجزم بأن صوت المتهم يطابق الأصل». وفي نهاية الجلسة، طالب الدفاع بتبرئة المتهم من التهمة المنسوبة إليه، ومن بعدها قرر قاضي الجنايات حجز القضية للحكم في 31 أكتوبر الجاري.