الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

طفلتان من ذوي الهمم وراء 83 جائزة حصدتها معلّمة

كشفت مستشارة التطوير في مدرسة خاصة عفاف راضي عن أن طفلتين من ذوي الهمم، رزقت بهما قبل إتمام دراستها الجامعية، كانتا الدافع الأقوى والسبب الحقيقي وراء جوائز حصدتها، إلى جانب التخطيط الجيد. وتتابع «حصلت على جائزة خليفة التربوية في العام 2013 وجائزة حمدان بن راشد للتميز وجائزة أفضل معلم من وزارة التربية والتعليم في العام نفسه، والآن أعلم أن التخطيط الجيد هو أساس النجاح، حيث وزعت وقتي جيداً بين أسرتي وعملي، ما جعلني أتميز مهنياً ولا أتوقف عن الدراسة». ورأت راضي أن توفير تأمين طبي ومستشفيات ذات جودة عالمية المستوى لبناتها من ذوي الهمم جعلها تتفرغ لدراستها، حيث حصلت على درجتين للماجستير في علوم التربية وتحضّر الآن لرسالة الدكتوراه. وذكرت عفاف أنها حصلت على 83 تكريماً، منها 13 تكريماً من جهات حكومية لها علاقة بالحقل التعليمي و70 جائزة تميز من المدارس التي عملت فيها طول مسيرتها المهنية التي تناهز ربع القرن. وبينت راضي أن التكريم والتقدير الذي تحصلت عليه خلال مسيرتها العملية منحها الفرصة لتبدع في عملها، لكن التحدي الذي يواجهها هو الاستمرار في النجاح والتفوق، موضحة أنها تردد يومياً مع نفسها أن طريق النجاح ما زال طويلاً ولديها الكثير لتحققه على الصعيد المهني في قطاع التعليم والشخصي أيضاً.
#بلا_حدود