الثلاثاء - 16 يوليو 2024
الثلاثاء - 16 يوليو 2024

نظام ذكي تجريبي لمراقبة الحافلات المدرسية عن بعد في دبي

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي نظاماً ذكياً تجريبياً لمراقبة الحافلات المدرسية عن بعد، وذلك بعد تنفيذ دراسة تطبيقية ميدانية موسّعة على حافلات النقل المدرسي في الإمارة بهدف تحقيق أعلى معدلات السلامة للطلبة من مختلف الفئات العمرية. وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات أحمد هاشم بهروزيان أن المبادرة نظام متكامل ذكي يعتمد على تكنولوجيا حديثة ومبتكرة من خلال تركيب كاميرات ذكية وأجهزة اتصال متطورة وحساسات استشعارية داخل الحافلة وخارجها لرقابة حافلات النقل المدرسي عن بعد من خلال النظام من مركز رقابة المواصلات الذكي في مؤسسة المواصلات العامة، وتمت تجربة هذا النظام على عشر حافلات مدرسية مع بدء العام الدراسي الجاري (2018 - 2019). وقال بهروزيان «تهدف دراسة هذا النظام إلى إحكام الرقابة والتفتيش عن بعد بإدراج الذكاء الاصطناعي على جميع الحافلات المدرسية العاملة في إمارة دبي وذلك لضمان تحقيق أعلى درجات الحفاظ على سلامة الطلبة من مختلف الفئات العمرية وكذلك الطريق والمركبات حول الحافلة المدرسية. وأضاف أن النظام سيرصد جميع سلوكيات السائق أثناء قيادة الحافلة ومشرف الحافلة وحركة الطلبة داخل الحافلة ومراقبة المحيط الخارجي والموقع الآني للحافلات وحالتها التشغيلية عن بعد. ويرصد النظام أوتوماتيكياً ثلاث مخالفات مرورية وهي تجاوز المركبات الأخرى للحافلة المدرسية من الاتجاهين عند فتح إشارة (قف)، وعدم وضع حزام الأمان للسائق أو الركاب وعدم ترك مسافة كافية ما بين المركبات الأخرى والحافلة، كما يراقب النظام بعض مخالفات السائق ومشرف الحافلة والشركة المشغلة للحافلات. ويساهم النظام في أتمتة بعض مخالفات التشريع رقم 2 لسنة 2008 بشأن تنظيم النقل المدرسي في إمارة دبي مثل قيادة الحافلة المدرسية من قبل سائق غير مصرح له، تشغيل أية مركبة في نشاط النقل المدرسي بدون تصريح، عدم تشغيل ذراع الوقوف الإلكتروني للحافلة المدرسية أثناء توقفها لصعود أو نزول الطلبة، وغيرها من مخالفات التشريع. وأكّد بهروزيان أنه قد تم البدء في تطبيق فكرة هذا النظام في شهر يونيو من العام الجاري وذلك من خلال دعوة الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا والحلول التقنية الرقابية الذكية.