الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

إنشاء مركز عالمي للقلب في دبي بالشراكة بين القطاعين العام والخاص

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أن رفاه وسعادة المواطنين والمقيمين هو محور اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتبار الإنسان هو الثروة الحقيقية التي يجب الحفاظ عليها. وأشار سموه إلى أن الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية بما فيها الخدمات التخصصية يتصدر أولويات الحكومة التي تولي جل اهتمامها لتوفير أفضل الخدمات الطبية للمواطن والمقيم. جاء ذلك بمناسبة اعتماد المجلس التنفيذي لإمارة دبي برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي إنشاء مركز عالمي للقلب بالشراكة بين القطاعين العام والخاص بموجب مقترح مُقدَّم من هيئة الصحة في دبي، حيث نوّه سموه بأن إنشاء مركز القلب في إمارة دبي يعد تطوراً مهماً يستهدف إيجاد وتطوير نموذج صحي رائد يخدم المواطنين والمقيمين وكذلك الزوار ويجسّد أهمية التعاون المثمر بين الجهات الحكومية والخاصة. وأوضحت هيئة الصحة في دبي أنه سيتم مراعاة توافق المركز في تجهيزاته وتقنياته وممارساته الطبية مع أرقى المعايير والبروتوكولات الدولية وبشكل يعكس قدرات دبي الطبية ويبرز الفرص الاستثمارية التي توفرها في أحد أهم المجالات الحيوية ذات الأثر المباشر في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للإمارة. ويدعم مركز القلب رؤية دبي وتوجهاتها الرامية إلى تحقيق التوظيف الأمثل في مقدرات المدينة الأسرع نمواً في العالم وإمكاناتها وما تتسم به من حياة عصرية راقية إضافة إلى استقطاب الاستثمارات الأجنبية وتوسيع نطاق الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بما يعزز جهود تطوير الكفاءات المحلية ويرفع معدلات تبادل الأفكار والتجارب مع أفضل النماذج الناجحة عالمياً علاوة على ابتكار وسائل طبية وأساليب أكثر تطوراً للوقاية من أمراض القلب وجميع أمراض الأوعية الدموية التي تعد السبب الأول للوفاة على مستوى العالم وفق تقارير منظمة الصحة العالمية.
#بلا_حدود