الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

ممر ذكي خلال 10 ثوانٍ في مطارات دبي

تعتزم الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي إطلاق منصة إلكترونية ذكية لمشروع تطبيق الإقامة حول العالم، والتي تمكّن أي فرد من الدخول إليها والاطلاع على الشروط المطلوبة في دول العالم للهجرة والإقامة فيها. وأوضح المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي اللواء محمد المري أن الإدارة تحرص على تنفيذ الخطط التطويرية التي تسهم في تقديم أفضل الخدمات وفق المتطلبات والمعايير الدولية، إذ طورت خدماتها الإلكترونية عبر توفير تطبيق للهواتف النقالة واستمارات إلكترونية وإدارة المعاملات عبر الإنترنت في بيئة تعتمد على أحدث بروتوكولات الحماية الآمنة لمنع أي نوع من التزوير أو القرصنة. من جهته، أفاد المستشار العميد علي بن عجيف الزعابي المستشارالقانوني في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بأن منصة الإقامة في دول العالم، تعتبر مشروعاً ضخماً، إذ يضم القوانين والأحكام المتعلقة بشأن أذونات وتأشيرات الدخول والإقامة في دول العالم، بحيث يتسنى لأي شخص الدخول إلى نظام منصة دبي لمعرفة شروط الإقامة في دول العالم. وبيّن أن العمل جارٍ الآن على جمع البيانات عبر التواصل مع الجهات ذات الصلة من قنصليات وسفارات. وقال ابن عجيف إن هذا المشروع سيخدم الإنسانية في العالم عبر توفير المعلومات ومنح أي شخص فرصة الحصول على المعلومة من جهة معتمدة، مشيراً إلى أن الإدارة الآن تطلع على القوانين في الدول الأخرى والتنسيق معها، وسيجري العمل على توفير قاعدة بيانات و«لينك» للاتصال المباشر عبر تحويل الشخص للجهات التي يرغب في التواصل معها مباشرة. من جهة أخرى، أعلنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي عن الإطلاق التجريبي لمشروع «الممر الذكي» غداً، والذي يعمل على تسهيل وتسريع عملية المرور عبر المطارات خلال عشر ثوانٍ فقط دون الحاجة إلى استخدام أي وثائق سفر. ويجري الاعتماد على استخدام بيانات المسافرين بأسلوب دقيق ومن خلال بصمة الوجه والعين وذلك في مبنى مطار دبي الدولي رقم ثلاثة. وقال المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي اللواء محمد أحمد المري إن الممر الذكي الأول من نوعه في العالم ويستخدم فيه الذكاء الاصطناعي لتوفير رحلة سلسة للمسافرين بشكل كامل في عملية سير المسافرين عند استخدام الممرات الذكية.